2016

بعد النجاح الذي حققه فيلم «نحبك هادي» الذي عرض في 2016، يعود المخرج التونسي محمد بن عطية، مجدداً إلى الساحة بفيلمه الطويل الثاني «ولدي» الذي أطلق أخيراً البوستر والكليب الدعائي الخاص به، وذلك قبيل عرضه ضمن برنامج نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي بدورته الـ 71 المقامة حالياً في كان الفرنسية.

ويحكي الفيلم قصة رياض، وهو رجل على وشك التقاعد من عمله كسائق رافعة شوكية في ميناء تونس، في الوقت الذي تتمحور حياته وزوجته نازلي حول ابنهما الوحيد سامي الذي يستعد لامتحاناته الدراسية، بينما تتكرر شكواه من نوبات الصداع النصفي وهو ما يثير القلق لدى الوالدين، وعندما يشعر سامي أخيراً بالتحسن، يختفي فجأة. الفيلم من تأليف محمد بن عطية نفسه، وبطولة محمد ظريف ومنى الماجري وزكريا بن عايد وإيمان الشريف.

تعليقات

تعليقات