00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يجمع في بطولته جنيفر لورانس وجويل إغيرتون

«ريد سبارو»يفتح ملفات الجاسوسية بين أميركا وروسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

نحو مواقع التصوير يمضي المخرج فرانسيس لورانس، حالياً بفيلمه «ريد سبارو» (Red Sparrow) الذي يفتح فيه ملفات الجاسوسية بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا..

وذلك من خلال سيناريو تستند أحداثه على رواية تحمل الاسم ذاته للكاتب الأميركي جايسون ماثيوز. وبعد مرور أشهر عدة على إعلان شركة تشرنين إنترتينمنت المنتجة للفيلم، عن اختيارها للممثلة جنيفر لورانس، بطلة سلسلة «ألعاب الجوع» و«اكس مين»، للعب دور البطولة في الفيلم الجديد، عادت الشركة أخيراً للإعلان عن تمكنها من إقناع الممثل الأسترالي جويل اجيرتون.

بالانضمام إلى قائمة أبطال الفيلم الجديد، ليقف اجيرتون مقابل لورانس في هذا الفيلم الذي يتوقع أن يدخل صالات السينما العالمية في نوفمبر 2017، الأمر الذي يعني إمكانية المضي نحو مواقع تصوير الفيلم الذي لم يكشف بعد عن حجم ميزانيته.

عميلة مزدوجة

أحداث فيلم «ريد سبارو» تدور في الوقت الراهن وتتخذ من روسيا والولايات المتحدة الأميركية ساحة لأحداثه، حيث يعيد فتح ملفات الجاسوسية بين البلدين. وتحكي الأحداث عن عميلة روسية مزدوجة تدعى دومينيكا ايجوروفا (جنيفر لورانس)، يقع خلاف بينها وبين أحد ضباط المخابرات المركزية الأميركية الذي ترتبط به بعلاقة غرامية.

وتقرر على إثرها العمل لحسابها، لتقوم بتنفيذ عدد من العمليات الانتقامية في كل من روسيا والولايات المتحدة، وتبدأ الكشف عن أسرار الدولتين.في هذا الفيلم الذي يشارك في إنتاجه أيضاً ستيف زاليين وغاريت باخ، تلعب لورانس دور عميلة روسية، فيما يجسد جويل اجيرتون شخصية ضابط المخابرات الأميركي يدعى ناثانيل ناش.

التقارير الإخبارية أشارت إلى أن السيناريست الأميركي جاستين هايث (مؤلف سيناريو فيلم Revolutionary Road) سيتولى كتابة سيناريو الفيلم بالتعاون مع مواطنه إريك وارن سينغر (مؤلف سيناريو فيلم «أميركان هاستيل» الذي حازت عنه لورانس أوسكار أفضل ممثلة مساعدة).

ورغم اتضاح بعض ملامح الفيلم الذي يخرجه فرانسيس لورانس، مخرج سلسلة «ألعاب الجوع»، إلا أنه لم يتم بعد تحديد بقية أعضاء فريق الفيلم، كما لم يتم تحديد بدء أعمال تصوير الفيلم.

وفي حين تنتظر جنيفر لورانس حالياً عرض أحدث فيلمها (Passengers) للمخرج مورتن تيلدم المقرر في ديسمبر المقبل، فإن الجمهور سيكون على موعد مع فيلم (Loving) للمخرج جيف نيكولاس، والذي يلعب بطولته الأسترالي إغيرتون، والأثيوبية روث نيغا، والمقرر عرضه في نوفمبر المقبل.

مغامرة جديدة

وبمجرد تأكيد خبر انضمام اجيرتون إلى قائمة أبطال «ريد سبارو»، حتى سارعت الكثير من مواقع السينما المتخصصة إلى إطلاق توقعاتها حيال الفيلم الجديد، وذكرت أن الفيلم الجديد سيكون بمثابة مغامرة جديدة، تجمع أجيرتون ولورانس على خط واحد، مشيرة إلى أن كليهما قد عرفا في هذه النوعية من الأفلام التي تصنف تحت خانة المغامرات..

وذكرت أن لورانس استطاعت أن تثبت نفسها في هذا النوع من الأفلام، كما في «أميركان هاستيل» للمخرج ديفيد او راسل. في المقابل، عملت هذه المواقع على استعادة سيرة أجيرتون الذي تمكن خلال مسيرته الفنية التي تعود بداياتها إلى منتصف عقد التسعينيات، من حفر اسمه على تتر الكثير من الأفلام الناجحة، آخرها «الخروج: الآلهة والملوك» (2014) للمخرج ريدلي سكوت..

وأيضاً فيلم «غاتسبي العظيم» (2013) للمخرج باز لورمان والذي وقف فيه أمام الممثل ليوناردو دي كابريو، كما سبق له المشاركة في بطولة فيلم «زيرو دارك ثيرتي» (2012) للمخرجة كاثرين بيغلو، والذي يستعرض عملية اغتيال أسامة بن لادن، وهناك أيضاً فيلم «محارب» (2011) للمخرج جافين اوكونور، ووقف فيه أمام الممثل توم هاردي.

طباعة Email