سوق دبي السينمائي يُسجّل أعلى معدل لقاءات في تاريخه

كشفت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي، أمس، عن تحقيق سوق دبي السينمائي الذي يُعتبر المنصة الصناعية في المهرجان خلال العام الجاري نتائج فاقت ما تمّ انجازه في السنوات السابقة، من حيث طلبات اللقاءات التي تقدّم بها خبراء وصنّاع السينما..

وأكدت أن ملتقى دبي السينمائي، الذي يُعتبر سوق المشاريع بالنسبة للمهرجان، والمُتخصّص في بناء علاقات عمل بين مجتمع السينما العربية وشركاء الانتاج والتمويل الدولية، تمكن من تسجيل 332 طلب لقاء عمل حتى اليوم، مقابل 271 تمّ تسجيلها في دورة المهرجان التاسعة، فيما توقّعت إدارة المهرجان أن ارتفاع عدد الطلبات بنسبة 20% خلال المهرجان على أقل تقدير.

شيفاني بانديا المدير الإداري للمهرجان، قالت: "إن تحقيق ملتقى دبي السينمائي لتلك الأرقام يُعتبر مؤشراً قوياً على فاعلية سوق دبي السينمائي، وقدرته على إنجاز هدفه الأول في الجمع بين خبراء صناعة السينما في المنطقة، بنظرائهم الدوليين، وقد عكفنا في السنوات العشر الماضية على تصميم وتطبيق المبادرات التي تساعد على وضع اللبنات الأولى لصناعة سينمائية مكتملة الملامح في دولة الإمارات، والمنطقة..

وإيجاد سبل التواصل مع الشركاء الدوليين، ومن المؤكد أننا سنرى نتائج سوق دبي السينمائي وهي تسطع على شاشات السينما خلال الدورات المقبلة للمهرجان عبر أعمال سينمائية جديدة ومبتكرة." أما سامر المرزوقي مدير سوق دبي السينمائي، فقال: "إن الأرقام التي نراها في سجلات الطلبات تؤكّد أن ملتقى دبي السينمائي يُعتبر اليوم أحد أهم المكونات الرئيسية لسوق دبي السينمائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات