تجربة مكسيكية

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 ربما يكون مستقبل المغنية الشابة بريتني سبيرز يمر بمرحلة ركود الا ان ذلك لم يمنعها من ان تعتقد انها لاتزال ملكة موسيقى البوب. فعندما توجهت المغنية ووالدتها وحاشيتها الى مطعم مكسيكي مؤخرا تصرفوا بغرور وعنجهية شديدين. فقد اصرت والدتها لين على ان يتم اجلاسهم في ركن خاص بالمطعم فرد عليها القائمون على المطعم بأنه مادام ان المكان يرتاده في العادة الكثير من المشاهير فانه لا توجد هناك كابينات خاصة في جميع الاوقات ولذلك قبلت بريتني وجماعتها على مضض الجلوس بين عامة الناس. لكن حالتهم المزاجية لم تتحسن عندما اهداهما رجلان بعض المشروبات فاكتفت المغنية بتجرع شربه واحدة وطلبت رفع المشروبات. ثم ذهبت بريتني بعد ذلك الى دورة المياه وطلبت من احد حراسها الخاصين الوقوف على الباب لمنع المتطفلين من الدخول. وبمجرد مغادرة المغنية وجماعتها المكان اندفع رواد في المطعم كالنسور على طاولة المغنية لالتهام ما تبقى في الاطباق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات