يقدم شخصيات مبسطة «3DEEWAREIN» سيناريو قوي واداء تمثيلي متميز

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 ناجيش كوكنور اسطورة جماهير السينما الهندية يعود بصورة مختلفة ومتجددة من خلال افضل فيلم هندي يعرض على الشاشة هذه الايام بعنوان «3 ديوارين» الفيلم الحائز على الجائزة الاولى في أول عرض للافلام الهندية بمهرجان لوس انغلوس ومن المتوقع له ان يحوز على اعجاب المشاهد بالاضافة الى اضحاكه واثارة غضبه وعلى نحو أهم إمتاعه طوال الوقت باحتوائه على سيناريو قوي واداء تمثيلي متميز واخراج رائع ينجح في جذب الانتباه الى قصته التي تجسد العلاقة بين الاصدقاء والتوافق والامل. تدور قصة الفيلم حول زيارة احد المنتجين العاملين في مجال الافلام الوثائقية هو تشاندريكا (جوهي تشالولا) للسجن حيث يمكنه ان يقوم بتصوير فيلم حول حياة ثلاثة من المتهمين، وهو ما سيسهم في تغيير حياتهم على نحو لم يتوقعه احد على الاطلاق نظراً لتمكنه من الاطلاع على بعض الوثائق المهمة قبل الشروع في مهمته.كمؤلف، فإن كوكنور يحسن الاختيار بتركيزه على الشخصيات على نحو اكبر من تركيزه على تطور الحبكة نفسها ويظهر ذلك من خلال جعل حياة شخصياته الاربع الرئيسية متشابهة تقريباً، وبالتالي فهو يطورها بالمزيد من التفاصيل والتبسيط الذي يربطه بالمشاهد ولاسيما اثارة اهتمامه بطرح جرعات متواصلة من المواقف المثيرة. ويشار ايضا الى انه ينجح بفضل تقديره ذكاء جمهوره بواقعية وبالتالي فهو يعرض ما يراه مقنعاً وجدياً. وحتى المقاطع التي تشتمل على الغناء والرقص تبدو أكثر التزاماً وتنظيماً. من الشخصيات التي يتأثر بها المشاهد شخصية ايشان الذي يعلب دوره نصير الدين شاه محاولاً قدر الامكان فرض نفسه كممثل مبدع حريص على تقديم افضل ما لديه من امكانات فنية ومواهب. في حين تظهر جاكي شروف أو جاكو كشخصية عاطفية شاعرية مشغولة بالتأمل في مقابل شخصية زوجها المنتج السينمائي جوهي تشاولا التي تبدو شديدة الجاذبية باستمرار لاسيما من خلال واقعيتها، الفيلم من بطولة جاكي شروف، جوهي تشاولا ومن اخراج ناجيش كوكنور. مريم جمعة فرج

طباعة Email
تعليقات

تعليقات