زيارة قصيرة لباريس

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 حطت طائرة خاصة تحمل جنيفر لوبيز وخطيبها بن أفليك في مطار باريس في زيارة تهدف الى تصوير الحملة الدعائية لازياء الخريف الخاصة بدار لوي فيتون. ورغم ان الخطيبين اللذين يتهافت المصورون لالتقاط صور لهما خصصا بعض الوقت للسياحة في العاصمة الفرنسية الا ان جنيفر امضت معظم الاسبوع في استوديو تصوير مع عارض الازياء الاسباني اندريس سيغورا لتصوير لقطات دعائية لازياء فيتون وذلك بحضور بن افليك الذي لم يشأ ترك خطيبته برفقة عارض الازياء الوسيم. وقيل في اوساط الموضة ان فوز دار لوي فيتون ماركة الرفاهية الصريحة مع اكثر نجمة متألقة ومطلوبة في الوقت الحالي هو ضربة حظ غير عادية. وهذه ليست المرة الاولى التي تشارك فيها لوبيز 33 عاماً في حملات دعائية فقد وقفت شبه عارية في صورها الدعائية لعطرها الخاص جلو. وغادرت لوبيز باريس على متن طائرتها الخاصة برفقة خطيبها وكانت تحمل بيدها احد موديلات حقائب لوي فيتون التي يبدو ان مارك جاكوب كافأ بها الفنانة على خدماتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات