لقاء تشكيلي خليجي في متحف الشارقة للفنون اليوم وغداً

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 تنظم دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة اللقاء التداولى لمنظمى الفعاليات الفنية فى دول مجلس التعاون الخليجى اليوم وغداً في قاعة المؤتمرات بمتحف الشارقة للفنون. يشارك فى اللقاء كل من السعودية والكويت وعمان وقطر والبحرين بالاضافة الى دولة الامارات حيث تولت ادارة الفنون والمركز العربى للفنون فى الدائرة متابعة تنظيم اللقاء لتأمين مقومات نجاحه بما يفيد انجازات المبدع فى سعيه الى القيم الابداعية الانسانية. ويشتمل برنامج فعاليات اللقاء التداولى اليوم على حفل الافتتاح ويتضمن كلمة دائرة الثقافة والاعلام وكلمة الدول المشاركة. وبعد ذلك تبدأ الجلسة الاولى بعنوان «التواصل الفنى فى دول مجلس التعاون الخليجى الماضى والحاضر وافاق تطويره» فيما تركز الجلسة الثانية على موضوع «الفعاليات الكبرى فى دول مجلس التعاون ضرورتها وسبل تفعيلها فى الاطار العربى والدولى». اما الجلسة الثالثة لليوم الاول فسيكون محورها «الدوائر والمؤسسات والجمعيات والهيئات فى دول المجلس الواقع والطموح ودورها فى التنمية الثقافية». ويتضمن برنامج الغد عقد أربع جلسات الاولى يدور محورها حول الاعلام التشكيلى فى دول المجلس ومناقشة اصدار مجلة تشكيلية على المستوى الخليجى والدعوة الى رابطة لنقاد الفن التشكيلى والاعلاميين التشكيليين.. والثانية يتطرق محورها الى مناقشة اقامة مركز معلومات للفن التشيكى فى دول المجلس وايجاد شبكة متخصصة به وتفعيل النشر الالكترونى باللغات الحية. وتناقش الجلسة الثالثة اقامة معرض خليجى فى أنحاء العالم والمنطقة العربية ووضع المعرض السنوى الخليجى وسبل تطويره وتبادل الورش الفنية فيما يجرى خلال الجلسة الرابعة اختيار منسق للسنوات الخمس المقبلة وتحديد مواقع الاجتماعات ومواعيدها وتسجيل التوصيات والاراء والملاحظات. ويتم فى ختام اللقاء اصدار بيان ختامى يتضمن قرارات وتوصيات الملتقى التى ستحرص دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة على متابعة تنفيذها. وقد وجهت الدائرة الدعوة الى الجامعات واكاديميات الفنون والجمعيات والروابط التشكيلية والمؤسسات الاعلامية المعنية وذلك لاشراكها فى هذا اللقاء بغية دفع عطاء الحركة التشكيلية الخليجية خاصة والعربية عامة بقصد اشراكها فى الحوار الثقافى الذى يمكن أن يكون بديلا موضوعيا للصراع الثقافى. يذكر ان هذا اللقاء على المستوى الخليجى يأتى بعد اللقاء التداولى الذى نظم للمسرحيين فى منطقة الخليج والذى أسفر عن توصيات تخدم الحركة المسرحية فى المنطقة . وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات