أميرة في عابدين أبكت سميرة أحمد

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 امتلأت عينا الفنانة سميرة أحمد بالدموع وهي تستمع في مكتب المهندس عبدالرحمن حافظ رئيس مجلس ادارة مدينة الانتاج الاعلامي الى تسجيل «تتر» المقدمة والنهاية لمسلسل «أميرة في عابدين» الذي وضعه الموسيقار عمار الشريعي لكلمات الشاعر سيد حجاب. إنتهى المخرج أحمد صقر ـ حتى الآن ـ من مونتاج 32 حلقة من المسلسل الذي ألفه الكاتب اسامة أنور عكاشة في 35 حلقة، ليقدم صورة عن واقع الأسرة المصرية بكل معاناتها وطموحها من خلال «أميرة» الشخصية القوية التي يستشهد زوجها الأول في حرب الاستنزاف تاركا لها طفلين «جمال» و«غادة» ثم يتوفى والدها قبل مرور عام واحد على وفاة الزوج، لتصبح وحيدة بلا سند.. يتقدم «عبدالمنصف» المحامي للزواج منها، وتوافق لتبدأ مرحلة مستقرة على مدى 27 عاما، تحياها في الزمالك، التي انتقلت اليها بعد تحول «عبدالمنصف» الى رجل أعمال مشهور.. لكنه يسافر فجأة، هو وابنها، الذي أصبح مديرا لمؤسستهم المالية. ومعهما «طارق» زوج ابنتها «غادة» الى الخارج بحجة اتمام صفقة، إلا أن الحقيقة تتكشف لها، وتعرف أن السفر كان هربا من القبض عليهما في قضايا مالية تتعلق بالشركة. لكن الابن «جمال» يعود ليقف الى جوار أمه الوحيدة التي ينجح الانتربول في القبض على «عبدالمنصف» و«طارق» واعادتهما الى مصر لتتم محاكمتهما ويدخلان السجن، في حين يصبح «جمال» شاهد ملك، ويبدأ مرحلة جديدة من حياته بعد أن يعود مع أمه وأخته الى عابدين. المسلسل الذي يشترك في بطولته حنان ترك ويوسف شعبان ومحمد رياض وسميحة أيوب وحسن حسني وعبدالرحمن أبوزهرة ورجاء الجداوي، من أوائل الأعمال المدرجة على جدول العرض على شاشات التلفزيون المصري خلال شهر رمضان المقبل.. كما تم تسويقه في العديد من المحطات العربية الأرضية والفضائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات