التنين الأحمر لا يزال في المقدمة، بورصة الأفلام العالمية بدور العرض الأميركية

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 على الرغم من انطلاق ستة افلام جديدة الا ان اياً منها لم يستطع الاقتراب من شعبية التنين الاحمر الذي احتل المرتبة الاولى برصيد 17 مليوناً وستمئة وخمسة آلاف دولار وهو من بطولة النجم العالمي انتوني هوبكنز ويحكي عن قاتل خطير مهووس يقتل ضحاياه بطرق بشعة، ولا يترك أية ادلة وراءه، لهذا السبب يعود العميل ويل جراهام الذي يرى ان يستعين بالسجين الدكتور هاينبال ليكتر ليساعده على الامساك بالمجرم الجديد حيث تتشابه عقليتهما في طرق تنفيذ الجرائم. اما فيلم «وطني الحبيب الاباما» فقد احتل المركز الثاني برصيد 14 مليوناً ومئة الف دولار وهو يدور حول مصممة ازياء تبحث عن زوجها الذي يرفض تطليقها فذهبت الى موطنها لكي تواجهه، الفيلم من اخراج اندي يتنانت. واحتل المركز الثالث فيلم «حلاوة الحب» برصيد 11 مليوناً وخمسين الف دولار وهو عن رجل وامرأة وصل كل منهما إلى مكانة مهنية عظيمة في حياته لكنهما بعد ان يلتقيا عقب 15 سنة من الفراق يكتشفان ان عواطفهما الحقيقية لا يمكن ان تستمر دون العودة الى لحظات عالم الطفولة في احدى زوايا شارع نيويورك. والمركز الرابع كان من نصيب فيلم «ناقل الطرود» برصد 9 ملايين ومئة وخمسين الف دولار وهو من بطولة جيبسون ستامان ويدور حول حامل طرود تخلى ذات مرة عن اسس وظيفته حيث فتح احد الطرود ليجد نفسه في مواجهة الهلاك. واحتل فيلم «زواج اغريقي ضخم» المركز الخامس برصيد 7 ملايين وثمانمئة وستة وستين الفا واربعة عشر دولار. وهو عن فتاة وصلت سن الثلاثين تقع في حب مدرس وسيم غير يوناني فتجد نفسها في مأزق امام والدها المتمسك بالعادات والتقاليد اليونانية القديمة. اما فيلم «التوكسيدو» فقد تراجع الى المركز السادس برصيد 7 ملايين دولار وهو من بطولة جاكي شان ويدور حول سائق شاحنة يعثر على جاسوس فاقد للوعي يطلب منه بعد ذلك ان يقوم بايصال بدلة خاصة لكن السائق لا يعلم شيئا عن سر هذه البدلة فيجد نفسه مطارداً من الاشرار. ويأتي فيلم «الخزامى البيضاء» في المركز السابع برصيد مليون وستمئة وخمسة وخمسين الف دولار وهو عن شابة مراهقة تنتقل لعدة ملاجيء للايتام بعد ان دخلت امها السجن بسبب ارتكابها جريمة عاطفية فتواجه هذه الشابة الحياة لوحدها. اما المركز الثامن فكان من نصيب فيلم «الهجر» برصيد 5 ملايين وخمسمئة الف دولار وهو مقتبس من كتاب فائز بجائزة للكاتبة ناتالي بابيت عن فتاة مراهقة تنتظر وصولها الى سن الرشد لكي تهرب من امها المستبدة، لكن الظروف وضعتها في اسرة اخرى قامت برعاياتها والعطف عليها فتجد نفسها امام خيارين اما العودة الى المنزل او الاقامة الابدية مع الاسرة التي احبتها. اما المركز قبل الاخير فكان من نصيب فيلم «الاقوياء» برصيد 5 ملايين واربعين الف دولار وهو عن اربعة من ابناء بروكلين مشهورين بالاجرام يقعون في مواجهة بعضهم البعض بعد ان كانوا متحدين. واحتل فيلم «دكان الحلاقة» المركز الاخير برصيد 4 ملايين دولار فقط وهو من بطولة آيس كيوب. مجدي أبو زيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات