مجموعة من الاعمال البولينيزية في مزاد علني

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 بيعت منحوتتان من الجزيرة التشيلية «ايسلا باسكوا» بمبلغ 833 الف دولار في مزاد علني في العاصمة الفرنسية باريس، وبذلك بلغتا اعلى سعر بين مجموعة من الاعمال الفنية ذات الطابع القبلي من افريقيا وجنوب المحيط الهادي واميركا الوسطى والجنوبية. ورسا مزاد التمثال الانثوي «موآي بابا» على 525 الف دولار، هي السعر المبدئي المقدر لهذا العمل الفني، وبيعت الهيئة الذكورية التي ترمز الى موآي كافاكافا، بنحو 309 آلاف دولار في حين قدرتها التخمينات الاولية بنحو 100 الف دولار فقط. واشارت مصادر دار مزادات ساوذبي الى ان المنحوتتين تمثلان شخصيتين بوجهين رمزيين وجمجمة محفورة بدوافع ذات علاقة بالتشخيص الحيواني وصفتهما شركة المزادات بأنها عملان حقيقيان للفن البولينيزي. وكان السكان الاصليون البولينيزيون يبدعون مثل هذه القطع الفنية على شرف الآلهة والارواح والاسلاف، وكانت تعلق على شكل حلية لها سلسلة من قبل الزعماء وعلية القوم في المناسبات او الاحتفالات أو الاحداث المهمة. ولقد بلغ السعر الاجمالي لمجموعة الفنون القبلية، المؤلفة من 109 قطع، اكثر من 406 ملايين دولار ويوجد بينها عنصر معماري غريب من جزر الماركيز مع منحوتتين لرجل وامرأة متكئين وقناع «فانواتو» من جنوب المحيط الهاديء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات