أخباره انتقلت من صفحات الفن إلى الحوادث، المطرب حكيم : زواجي الثاني ليس حراماً ولا عيباً

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 فجأة انتقلت أخبار المطرب حكيم من صفحات الفن الى صفحات الحوادث بعد ان اتهمته زوجته مروة فى محضر رسمي انه يقيم علاقة مع صديقتها وانه ضربها عندما ضبطته في شقة برفقة صديقتها ولكن حكيم فجر بعدها مفاجأة مؤكدا أن تلك الصديقة ليست سوى زوجته الثانية. وتوالت الاحداث بسرعة عندما اتهمت الزوجة الثانية جيهان اسكندر وتحمل الجنسية الفنزويلية زوجة حكيم الاولى بانها اقتحمت شقتها واعتدت عليها واتلفت بعض محتويات الشقة واصبح حكيم محاصرا بعشرات الاسئلة عن حقيقة زواجه الثانى وعلاقته بزوجتيه وسمعته الفنية وموقفه من طلب ام اولاده للطلاق التقينا به فكشف كل الاسرار. ـ فى البداية سألناه: ما هى حقيقة المشاجرة الحامية التى وقعت بينك وبين زوجتك ام اولادك بعد ان ضبطتك كما اكدت مع امرأة اخر ى؟ اولا اؤكد لكم ان هذه السيدة التى تدعى زوجتى ام اولادى انها ضبطتنى معها ليست سوى زوجتى الثانية التى تزوجتها منذ عامين على سنة الله ورسوله فانا لا افعل شيئا فى السر لاننى فنان ومشهور واخاف جدا على سمعتى وقبل كل هذا انا مؤمن واتقى الله. ـ لكن ام اولادك اتهمتك بانك ضربتها بالايدى والارجل عندما ذهبت الى الشقة التى كنت فيها انت وزوجتك الثانية! هذا الكلام غير صحيح اولا لان زوجتى لم تفاجأ بوجودى مع امرأة اخرى لانها تعلم منذ فترة طويلة اننى تزوجت جيهان وهى مديرة اعمالى وعندما علمت طلبت الطلاق ولكننى رفضت تماما لاننى احبها واحب اولادى واريد ان يكبروا مع امهم وابيهم وبالفعل هدأت جدا الامور بيننا خاصة واننى كنت حريصا على ان أعدل بين الزوجتين لكن البعض اراد اشعال الامور بينى وبين زوجتى فكانوا يثيرونها كل فترة حتى تطلب الطلاق من جديد وهو ما كنت كما قلت ارفضه بشدة حتى فوجئت بها تحرر محضرا ضدى تتهمنى فيه باننى اعتديت عليها بالضرب عندما اكتشفت وجودى مع امراة اخرى وهى تعلم انها زوجتى ايضا وانا لم اضرب زوجتى منذ تزوجنا حتى الان وليس من طبعى ابدا الانفعال او استخدام اسلوب الضرب ولكنها فعلت هذا حتى تحصل على الطلاق. ـ وهل ستمنحه لها بعد ما حدث؟ ما زلت مصرا على موقفى لن اطلق زوجتى ان لم يكن من اجلها ومن اجل عشرة السنوات بيننا فمن اجل اولادى الذين لا ذنب لهم. ـ هل طلبت زوجتك ام اولادك منك ان تطلق زوجتك الثانية؟ بالفعل هذا حدث اكثر من مرة ولكننى كنت ارفض لاننى احب ايضا زوجتى الثانية كما انه لا ذنب لها ان اتزوجها اليوم ثم اطلقها غدا لان زوجتى الثانية تريد هذا كما اننى رجل صعيدى ولا اقبل ان تملى عليّ زوجتى اى شروط. ـ زوجتك الاولى اكدت ان مجهولا اتصل بها واخبرها بعنوان الشقة التى تقيم فيها مع زوجتك الثانية فهل هناك من لديه مصلحة فى وقوع مثل تلك المشكلة التى نقلت اخبارك وصورك من صفحات الفن الى صفحات الحوادث؟ انا متأكد ان هناك من يريد ان يحاربنى خاصة بعد النجاح الفنى الكبير الذى حققته مؤخرا فقد قدمت دويتوهات مع مطربين عالميين مثل كومبى جونز واولجا والشاب خالد واصبحت اغنياتى المصورة فيديو كليب تعرض ليس فقط فى التليفزيونات العربية وانما فى قنوات عالمية والبوماتى اصبحت الاكثر مبيعا بين مطربين كثيرين وحفلاتى تمتلئ عن اخرها بالجمهور وبالطبع كل هذا النجاح لم يعجب البعض الذين لم يستطعوا محاربتى فنيا فحاربوننى فى حياتى الخاصة ولا اعرف من هم على وجه التحديد لكن لكل نجاح اعداء. ـ الا ترى انك اعطيت الفرصة للذين يريدون محاربتك؟ انا لم افعل شيئا حراما او عيبا وانما تزوجت على سنة الله ورسوله ولست اول رجل يجمع بين زوجتين ولن اكون الاخير. ـ هل يهز ما حدث صورتك امام الجمهور سواء فى مصر او العالم العربى؟ لا اعتقد ان ما حدث سيؤثر على صورتى عند جمهورى الذى من المؤكد انه يدرك اننى لم افعل شيئا احاسب عليه واى انسان معرض فى حياته لمثل ما حدث لى وانا لن اسمح ابدا لاى شئ ان يعوق نجاحى فانا الان اسجل اغنيات البومى الجديد وبمجرد ان ادخل الاستديو انسى تماما اى مشاكل شخصية واعيش فقط جو اغنياتى حتى اسجلها بافضل شكل. ـ الا توجد الان اى محاولات للصلح بينك وبين زوجتك الاولى؟ البعض حاول وانا شخصيا مستعد للصلح كما قلت ان لم يكن من اجلى واجلها فمن اجل اولادنا ولكنها حتى هذه اللحظة مصرة على موقفها. ـ بعض الصحف اكدت ان والد زوجتك الاولى لديه مفاجآت سيكشفها قريبا وان زوجتك نفسها لديها اسرار عنك ستكشفها ايضا وغيرها من الاقاويل الكثيرة التى ترددت بعد الواقعة فما هو رد فعلك على هذه الاقاويل؟ للاسف بعض الصحف بالغت فيما حدث وبعضها الاخر نسج روايات وحكايات غريبة لمجرد الاثارة دون الرجوع إليّ لتوضيح الحقيقة ولكننى لا اهتم بمثل هذا النوع من الصحف التى لا يمكن ان يصدقها اصلا اى قارئ فاهم ومحترم واقول لمن ارادوا اشعال الامور اكثر حسبى الله ونعم الوكيل. القاهرة ـ ايمن الملاخ:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات