«التنين الاحمر» يتألق في شباك التذاكر، بورصة الافلام العالمية في دور العرض الاميركية

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 كما كان متوقعا احتل فيلم النجوم (التنين الاحمر) المرتبة الاولى هذا الاسبوع حيث بلغت ايرادته 37 مليوناً وخمسمئة الف دولار والفيلم من بطولة انتوني هوبكنز وادوارد نورتون وهو مقتبس من الرواية الاولى «هانيبال ليكتر» وتدور قصته حول مجرم وهو الدكتور هانيبال ليكتر الذي يقتل ضحاياه بطريقة بشعة ولايترك اي دليل وراءه، وعندما تمسك به الشرطة تحاول ان تستعين به للقبض على مجرم اخر جديد على طريقة ليكتر اما المرتبة الثانية فكانت من نصيب فيلم «وطني الحبيب الاباما» حيث بلغت ايراداته 21 مليوناً وستمئة الف دولار وهو من بطولة ريس ويزربون وفريد ورد ويدور حول الفتاة ميلالي مايكل التي تذهب الى الجنوب لمواجهة زوجها الجاهل الذي يرفض تطليقها ويأتي في المركز الثالث فيلم «التوكسيدو» للنجم جاكي شان برصيد 10 ملايين ومئة الف دولار وهو فيلم كوميدي اكشن يدور حول سائق شاحنة يدخل في مواجهات كوميدية مع الاشرار من اجل بدلة خاصة لها مميزات مثيرة. ويأتي فيلم «زواج إغريقي ضخم» في المركز الرابع برصيد 8 ملايين واربعمئة واثنين وثمانين الفاً ومئتين وواحد واربعين دولاراً وهو يدور حول فتاة يونانية ترغب في الزواج من رجل وسيم غير يوناني خاصة انها بلغت الثلاثين من عمرها لكنها تشك في امكانية موافقة والدها المتمسك بالعادات والتقاليد اليونانية القديمة. الفيلم من اخراج جول زويك اما فيلم «دكان الحلاقة» فقد هبط للمرتبة الخامسة برصيد 6 ملايين وثمانمئة الف دولار وهو من بطولة الممثل الاسمر ايس كيوب وهو يدور حول حكاية دكان حلاقة ورثه بطل الفيلم من والده وعندما يبيعه يشعر بقيمة هذا الدكان فيحاول استرداده مرة اخرى. ويأتي في المرتبة السادسة الفيلم الكرتوني «جونا» برصيد 6 ملايين وخمسمئة الف دولار وهو قصة قديمة عن الرجل الذي ابتلعه حوت لكن هذه المرة تروي الخضروات هذه القصة. الفيلم من بطولة فيل فيشر ومايك ناروكي ويأتي فيلم «الاخوات بانجر» في المرتبة السابعة برصيد 3ملايين وخمسمئة وسبعين الف دولار وهو عن صديقتين تعشقان موسيقى الروك لكن بعد عشرين عاما من الانفصال يلتقيان وقد تغيرت طباع احداهما الفيلم للمخرج بوب دولمان. واحتل المرتبة الثامنة فيلم «الريشات الاربع» برصيد 2 مليون وخمسة وثمانين الف دولار وهو من اخراج شاخاركابور وهو عن قصة ضابط بريطاني يستقيل من وظيفته احتجاجا على قيام فرقته بالهجوم على المهدي في السودان فيرسلون له اربع ريشات بيضاء كدليل على جبنه وخوفه فيحاول استعادة شرفة بانقاذ الذين وصفوه بالجبن ويحتل المركز قبل الاخير فيلم «ضوء القمر» برصيد 2 مليون فقط اما المركز الاخير مكان من نصيب فيلم «صورة لساعة واحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات