مصر تصدر ضوابط جديدة للتعامل مع القادمين من الخارج

أرسل قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان المصرية، إلى السفارات المصرية بالخارج وجميع السفارات داخل مصر، الإجراءات والاشتراطات المتبعة حاليا لدخول الأراضي المصرية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وكذلك تفاصيل الضوابط المنظمة لعقد الاجتماعات والحفلات .

وقال قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان أنه فيما يخص الإجراءات والاشتراطات المتبعة حاليا لدخول الأراضي المصرية في ظل الجائحة فقد افادت الإدارة العامة للحجر الصحي، بأنه خلال الوقت الراهن، يتم حظر دخول جميع القادمين إلى جمهورية مصر العربية من المصريين أو الأجانب سواء برا او بحرا أو جوا دون أن يكون القادم مصحوبا بما يفيد إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا، بنتيجة سلبية وذلك قبل 72 ساعة على الأكثر من الموعد المحدد لإقلاع الطائرة المتجهة مباشرة إلى جمهورية مصر العربية ، وقبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضي المصرية القادمين برا أو بحرا.


وأشارت الضوابط الى أنه بالنسبة لمطارات ( شرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم ) لغير حاملي إختبار PCR) ) للكشف عن فيروس كورونا، ويتم القيام بإجراء تحليل PCR مقابل تكلفة مالية قدرها 30 دولارا ، على أن يتم سحب المسحات بمعرفة الحجر الصحي أو تحت إشرافه وإرسالها على الفور إلى معامل وزارة الصحة والسكان المختصة، ويسمح بنزول الركاب علي أن يتم عزل القائمين في فنادق الإقامة لحين صدور نتيجة الإختبار.

وبالنسبة للحالات أصحاب النتائج الإيجابية للفيروس، يتم الالتزام بالعزل الذاتي بغرفة الإقامة دون الإختلاط أو التعامل ، والتنسيق مع مديريات الشئون الصحية المعنية والشئون العلاجية لتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية والعلاجية وفقا للبروتوكول الموضوع خلال فترة التواجد بمصر ولحين مغادرة البلاد مع الفوج السياحي.

وأكد الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى وفق صحيفة" اليوم السابع "، يتم إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا للقادمين من سائقي الشاحنات والأطقم القادمين من دولتي " المملكة العربية السعودية و المملكة الأردنية الهاشمية عن طريق مينائي نويبع وسفاجا البحريين بموانئ الوصول، مقابل تكلفة مالية قدرها 30 دولار، أو ما يعادلها، على أن يتم سحب المسحات فور وصول العبارة أو الحاوية أو السفينة وعلى متنها سائقي الشاحنات والأطقم المعنية وإرسالها علي الفور إلى معامل وزارة الصحة المختصة، وذلك قبل البدء في إنهاء إجراءات الخروج من الميناء وانتظار نتائج التحليل، ويستثني من ذلك الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم علي 6 مسنوات.

وبخصوص العالقين من سائقي النقل المصريين الذين يعملون في مجال الشحن البري بين مصر والسودان يتم اخذ المسحات للعالقين يوميا وإرسالها لعمل التحليل بأسوان

وبخلاف إجراءات كورونا ، بالنسبة للقادمين من المناطق المتأثرة بمخاطر انتقال الحمى الصفراء إبراز شهادة التطعيم الدولية ( سارية ) ضد مرض الحمى الصفراء الدخول إلى جمهورية مصر العربية وذلك للمسافرين أعمارهم 9 أشهر فما فوق وأيضا بالنسبة للمسافرين ( الترانزيت ) القادمين والذين مكثوا لأكثر من 12 ساعة ترانزيت في قائمة البلدان المعرضة الخطر إنتقال الحمى الصفراء.

وبالنسبة للقادمين من الدول المتوطن بها فيروس شلل الأطفال، أن يكون بحوزتهم شهادة دولية تفيد حصولهم علي التطعيم قبل القدوم بمدة تتراوح من (4 أسابيع - 12 شهر) على الأكثر دون التقيد بالسن، حتي يسمح له بالحصول على تأشيرة الدخول.
وأوضح عيد ، أنه فيما يخص عقد الاجتماعات والحفلات الدبلوماسية فإن الوزارة توصي بضرورة الالتزام بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1684 لسنة 2020، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية للوقاية من فيروس الكورونا المستجد.

وقالت وزارة الصحة ، أن آلية تطبيق ذلك عن طريق، إستخدام أجهزة الفحص الحراري عن بعد، وضرورة الالتزام بارتداء الكمامات طوال فترة التواجد بالتجمعات، والمحافظة على التباعد المكانی ( مسافة لا تقل عن 2 متر ) مع جميع الحضور وتجنب الأماكن المزدحمة ، بالاضافة الي تجنب مشاركة الأدوات الشخصية وتطهير الأسطح المشتركة الكراسي المناضد- الهواتف - لوحات المفاتيح ..... ) بالكلور المخفف أو المطهرات، والحفاظ على آداب العطس والسعال باستخدام المناديل الورقية، غسل الأيدى لمدة لا تقل عن نصف دقيقة أو فركها بالكحول 70 % دوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات