بالصور.. تقضى 32 عاماً في تطريز مصحف نادر

صورة

عرضت امرأة مُسِنّة من الجنسية الباكستانية، مطلع هذا الشهر، مصحفاً مكتوباً بالخياطة؛ وذلك في معرض القرآن الكريم بالمدينة المنورة، بعد أن قضت 32 عاماً في كتابة وخياطة المصحف؛ حيث بدأت كتابته عام 1987م في أغسطس، وكان عمرها آنذاك 30 سنة، وانتهت في يناير من عام 2018م.

ووفقاً لموقع "سبق"؛ قامت السيدة الباكستانية بكتابة المصحف بالقلم أولاً؛ حيث استغرقت كتابته 15 عاماً، ثم بدأت في الخياطة لمدة 17 عاماً؛ وذلك على ثوب من نوع "آئرش kt" لتنتهي بعد 32 عاماً من المصحف الذي يُقاس قماشه كاملاً بـ300 متر، وطول الخيط المستخدم في كامل المصحف 25 ألف متر في 10 مجلدات، وكل مجلد فيه ثلاثة أجزاء.

واستعانت المسنة بالقارئ إحسان الله الباكستاني الجنسية؛ لمراجعة الآيات في كامل المصحف الذي بلغ عدد صفحات كل جزء من أجزائه 24 صفحة؛ إلا الجزء الأخير فهو 28 صفحة، وكل صفحة تحتضن 15 سطراً؛ فيما خصصت المرأة المسنة أوقاتاً لكتابة المصحف وهي الثلث الأخير من الليل، وما بين صلاتيْ الظهر والعصر للكتابة والخياطة.

يُذكر أن معرض القرآن الكريم بالمدينة المنورة يقع في الجهة الجنوبية من المسجد النبوي الشريف، ويهدف إلى تعريف الناس بكتاب الله تعالى عبر محتوى دقيق ومنظومة واسعة من التقنيات وفق أسلوب العرض المتحفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات