المجرات السماوية

المجرات السماوية

هي التي لها أذرع تلتف بشكل لولبي نحو الخارج انطلاقاً من انتفاخ مركزي، وتعتبر المجرات الحلزونية أكثر المجرات انتشاراً في الكون، حيث تصل نسبتها إلى الثلثين، ويفسر الشكل الحلزوني بأن دوران قرص مجرة حلزونية حول محوره يؤدي إلى قوة مركزية توازن الجذب الثقالي، حيث ان مركز المجرة يدور بسرعة أكبر من طرفها، مما يؤدي إلى تحول البنية الدائرية إلى بنية حلزونية. ومجرتنا درب التبانة تعتبر من المجرات الحلزونية.

مجرة NGC 4321: من المجرات الحلزونية ومن ألمع مجرات تجمع العذراء، وتبعد 60 مليون سنة ضوئية عنا ويبلغ حجمها 000 .54 سنة ضوئية. تقع ضمن مجموعة الهلبة Coma Berenices، وتسمى M100، اكتشفها بيير ماتشان Pierre Mchain عام .1781.

مجرة سومبريرو Sombrero: المشهورة مجرة حلزونية قريبة ولامعة. يعطي خط الغبار البارز وهالة النجوم والعناقيد الكروية اسم تلك المجرة. شيء ما نشيط جداً يحدث في مركزها بسبب كثرة الاشعة السينية المكتشفة منها.

هذه الاشعة السينية المصاحب بتسارع عال في المركز وغير عادي، مما دفع العديد من الفلكيين للاعتقاد ان الثقب الاسود في مركز المجرة تبلغ كتلته مليارات المرات من كتلة شمسنا. تبعد هذه المجرة مسافة 28 مليون سنة ضوئية عنا وتبلغ مساحتها 000 .50 سنة ضوئية. وتسمى M 104

طباعة Email
تعليقات

تعليقات