00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سينما

«جنية الأسنان» يعيد المتعة إلى سينما العائلة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد صالات السينما في الإمارات هذا الأسبوع عرض فيلم يحمل عنوان »Tooth Fairy ـ جنية الأسنان« وهو عمل يعيد إلى سينما العائلة متعتها، حيث يستطيع مختلف أفراد الأسرة انتهاز عطلة نهاية الأسبوع للاستمتاع والتأمل من دون إجهاد وإرهاق الذهن مع رحلة رائعة من الفرجة والخيال.

وتلقى هذه النوعية من الأفلام اهتماما خاصا لدى الكبير والصغير، وتعد القصة أو الحكاية أو المعالجة الدرامية من أهم عناصر هذا الصنف لأنها تحرص على تقديم مضمون جذاب يشد الانتباه مع رسالة تربوية لها دلالتها وتأثيرها، وترمز كلمة Tooth Fairy في الثقافة الأميركية إلى شخصية خيالية لجنية يقال إنها تعطى الأطفال أموالا أو هدايا بدلا من أسنانهم المفقودة.وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي حول لاعب الهوكي »ديريك طومسون« المعروف بالعنف في اللعب والصراحة وعدم التصديق بالكثير من الأشياء، منها »جنية الأسنان« الشخصية الخيالية التي يعتبرها الأطفال حقيقية مثلها مثل »بابا نويل«.

وظيفتها أخذ سن الطفل الذي يضعه تحت المخدة ووضع هدية »نقود« بدلا منها، والهدف طبعا معروف وهو حث الطفل وتشجيعه على خلع الأسنان اللبنية من دون خوف.يتعرض طومسون الى العقاب لمدة أسبوع بسبب محاولته التكذيب ب»جنية الأسنان«، حيث يتحول من لاعب هوكي إلى »جني« يمنح من أساء إليهم رغبات طالما تمنوها، هذا بالضبط ما يحدث له بعد أن أرغمته الطفلة التي اخبرها ألا وجود لجنيات الأسنان على منح الهدايا لكل من تسبب في كسر أسنانهم أثناء مباريات أو تمرينات الهوكي. ولم يجد مفرا من تنفيذ رغبات عالم حوريات الجنيات طلبا لود صديقته »كارلي« والدة الطفلة والتي تلعب دورها النجمة الأميركية أشيلى جوود.

الفيلم مليء بالمواقف المضحكة خصوصا مع ظهور أجنحة لطومسون واستخدامه لعصا ومواد سحرية للاختفاء وفقد الذاكرة للأشخاص الذين يقابلهم وأثناء قيامه بذلك يعيد اكتشاف أحلامه من جديد باعتباره مهاجما لم يحرز هدفا منذ 9 سنوات لفريق الهوكي.

ويبث العزيمة والرغبة في الآخرين لتحقيق أحلامهم مثل الصغير »راندل« العاشق للموسيقى والطامح أن يكون عازف أورج، أو الجني »فيري« الذي يأمل في أن يكون بأجنحة، ويتعلم في النهاية رسالة مفادها أن يكون لكل شخص حلم يحاول التشبث به وتحقيقه.

شارك في بطولة الفيلم أشلي جود وستيفن ميرشانت وريان شيكلر، إلي جانب النجم دوين جونسون (ذا روك) الذي لعب دور »ديريك طومسون«، وجونسون مصارع وممثل أميركي ولد في عام 1972.

ومعروف بلقبه الصخرة حصل على شهرة عالمية عن طريق المصارعة ، فقد بدأ مشواره في مجال المصارعة من عام 1996 إلى عام 2004، ثم اتجه إلي التمثيل ومن أشهر أفلامه الملك العقرب، المشي على الأقدام تال، وعصابة غريديرون، وخطة لعبة، احصل الذكية، وسباق إلى الجبال الساحرة، ويعتبر من الوافدين الجدد الأعلى أجرا في هوليوود.

ولدهشة مراقبي صناعة السينما فإن نقادها الذين دأبوا على السخرية من أفلام الإثارة وأصحاب العضلات أبدوا إعجابهم الشديد بدوين جونسون وكان رأيهم بالإجماع أن الروك ممثل جيد.

حقق فيلم »جنية الأسنان« عشرة ملايين دولار خلال ثلاثة أيام ليصل إجمالي إيراداته منذ بدء عرضه إلى 1 26. مليون دولار، محتلا المركز الثالث في قائمة الأفلام الأكثر إقبالا جماهيريا، وهو من إنتاج وتوزيع شركة فوكس للقرن العشرين، وإخراج الممثل والمخرج ميشيل لمبك، الذي يخوض تجربة الإخراج السينمائي للمرة الأولى، حيث أنه له أعمال كثيرة وحافلة بالتلفزيون منذ عام 1989.

الفيلم: جنية الأسنان

إخراج: ميشيل لمبك

بطولة: دوين جونسون، أشلي جود

الأستوديو: فوكس للقرن العشرين

مدته: ساعة و42 دقيقة

تصنيفه: كوميديا ـ خيال

دبي ـ أسامة عسل

طباعة Email