نجم الدبران دلالة على اشتداد الحر

نجم الدبران دلالة على اشتداد الحر

نجم الدبران والمعروف بالتويبع أو البارح الثاني وعدد أيامه 13 يوما وهو آخر نجوم مربعانية القيظ.

وهو ثاني منزلة من منازل نجوم الصيف وهو نجم أحمر نيّر حوله مجموعة نجوم كثيرة ثاني يوم فيه أطول نهار في السنة وأقصر ليل وفي أثنائه ينتهي قصر الليل ويتوقف ثلاثة أيام ثم يأخذ الليل في الزيادة يكثر فيه السموم والغبار وتشتد فيه حرارة الجو.

وتسود فيه الرياح الشمالية الجافة والحارة والشمس فيه تنصرف إلى الجنوب تجاه خط الاستواء ويسود فيه موسم الرياح الشمالية المحملة بالغبار والأتربة التي تمتاز بأنها رياح جافة وحارة غير مستقرة وتنشط على فترات وتبلغ ذروتها وسط النهار وهو من النجوم الشامية ، ينضج فيه العنب ويحمر ويطيب أكله، ويكثر فيه تواجد ثمار التين الشوكي، يستحب فيه تناول المبردات واستعمال ما طبعه البرودة والرطوبة.

وتحتاج فيه المزروعات إلى كثرة السقي، يحمد فيه أكل البقول والبصل، ويبدأ في اليوم الرابع منه قطع الأخشاب إلى نهاية منزلة الهنعة إذا طلع الدبران توقدت الخران ويبست الغدران واستعرت النيران واستنمرت الذيبان ورمت بأنفسها حيث شاءت الصبيان دلالة على اشتداد الحر والسمائم : الريح الساخنة والخران : الأراضي العالية دون الجبال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات