الرجل الحوت

الرجل الحوت

هذا الإنسان كريم اليد إلى درجة الشعور بالحرج أمام المطالب . فهولا يستطيع رفض منح العلاوات والمكافآت مهما تكن ظروف العمل، ويسعى بالتالي إلى وضع هذه المسؤولية على عاتق موظف آخر أقدر منه على المحافظة على مصالح المؤسسة المادية.

بقي القول أنه لا يتوانى عن إظهار إعجابه بالجنس اللطيف على الرغم من تقديره ووفائه لزوجته، كما أنه لا يتردد في كتم مواهبه الخارقة كي لا يضطر أحد من العاملين معه إلى الهزء بها أوالتشكيك في أمرها.

يمر الرئيس المولود في برج الحوت بأزمات نفسية حادة لا يدرك أحد كنهها لكنها سرعان ما تتلاشى دون أثر يذكر، مع أن أفضل علاج لها هوتركه لشأنه وعدم الإثقال عليه بالكلام أوحتى مجرد الظهور أمامه . أما في الأوقات العادية فإنه يسعى على العكس للاحتكاك بجميع العاملين معه مقدرا بوجه خاص أصحاب الخيال الخصب والأفكار المبتكرة.

المرأة الحوت

تتأثر هذه الموظفة سلبيا أوإيجابيا بأجواء العمل من أثاث ولون وغيره . يسعدها مثلا اللون الأخضر على اختلاف درجاتها كما تسعدها الأزهار والموسيقى العذبة وكلمات التشجيع بين الفينة والأخرى .

على هذا الأساس تقوم بعملها على أتم وجه مراعيه التقاليد والأنظمة مقاومة قدر الإمكان ميلها إلى الأحلام والتخيلات . وتعتبر الموظفة المولودة في برج الحوت أكثر مراعاة للواجب، وتستطيع أن تكون أيضا كاتمة أسرار ومرشدة وراعية لسائر الموظفين من الجنسين .

قليلة اللوم والانتقاد لغيرها، حساسة .وهي على كل حال من النوع الذي لا تعطي غيرها فرصة الاستغناء عنها إنما تقوم بذلك تلقائيا . أخيرا بما أنها تكره المسؤوليات الكثيرة لا تضطر إلى التطلع إلى من هم أعلى منها شأنا وبالتالي تجهل معنى الحسد والمنافسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات