قلق في القاهرة بسبب أخطاء الدفاع

قلق في القاهرة بسبب أخطاء الدفاع

رغم تصدر منتخب مصر لمجموعته الثالثة في بطولة الأمم الإفريقية وتأهله إلى دور الثمانية مع منتخب الكاميرون، فإن حالة من القلق تسود الشارع الرياضي المصري بسبب التعادل مع منتخب زامبيا بهدف لكل فريق وتراجع المستوى بشكل كبير سواء بالنسبة للاعبين أو حتى أداء الجهاز الفني.

التعادل كان بمثابة الصدمة للجماهير وعبر الكثيرون عن المخاوف من تعثر المنتخب، وانعكس سوء الأداء على مشاعر الجميع وتوالت الانتقادات على النجوم حسني عبد ربه ومحمد شوقي اللذين كانا من ابرز العناصر، وفي تصريح لمحمود الجوهري المستشار الفني لاتحاد الكرة أشار إلى حالة التراخي التي أدى بها الفريق المباراة وإلى هبوط مستوى معظم اللاعبين وعدم جدوى تدخلات المدير الفني حسن شحاتة.

الجوهري شدد على أخطاء متعددة من جانب المدافعين ولاعبي الوسط ولاحظ غياب الأداء القتالي واستشهد بالهدف الزامبي في الدقيقة 88 من المباراة. مؤكداً أخطاء فادحة من احمد فتحي وعصام الحضري.

وامتنع حسن شحاتة عن الإدلاء بتصريحات عقب المباراة مفضلاً الصمت التام ولكن شوقي غريب مساعد المدرب أكد أن الهدف من المباراة تحقق وهو تصدر المنتخب لمجموعته وبالتالي استمرار إقامته في مدينة كوماسي على عكس منتخب الكاميرون الذي انتقل إلى مدينة تامالي البعيدة، واعترف شوقي غريب بتراجع الأداء المصري ووصف المباراة بأنها الأضعف وبرر حالة التهاون التي أدى بها الفريق بسبب الهدف المبكر الذي سجله عمرو زكي، وساهم في زيادة حالة الهدوء لدى بعض اللاعبين ، وأشار إلى أن حصول أربعة لاعبين على إنذار واحد أدى إلى الحذر في الالتحام والأداء القتالي.

الانتقادات من جانب خبراء الكرة تركزت على أسلوب الأداء وغياب رؤية الجهاز الفني، وكذلك التراجع نحو الدفاع خلال النصف الثاني من المباراة وخروج المهاجم عمرو زكي وعماد متعب واشتراك إبراهيم سعيد دون تكليفه بمهام محددة، وكانت البعثة قد شهدت خلافاً من جانب إبراهيم سعيد الذي طالب بالمشاركة وبدا الأمر وكأن حسن شحاتة استجاب لرغبته.

سمير زاهر رئيس الاتحاد كشف عن قلقه مما حدث في مباراة زامبيا ولكنه طلب استمرار مساندة الفريق في مباراته الصعبة يوم الاثنين المقبل.

وغداً يتوجه حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة إلى غانا على رأس وفد كبير لمؤازرة المنتخب كما تم اتمام اجراءات سفر 400 مشجع على طائرتين خاصتين في رحلة سريعة لحضور مباراة دور الثمانية والعودة إلى القاهرة في نفس اليوم.

القاهرة ـ علاء إسماعيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات