«البيان الرياضي» ينشر تفاصيل اللحظات الأخيرة

الأهلي يفاجئ «الجميع» بعودة مجيدي على سبيل الإعارة

صورة

لم يكن أحد على الإطلاق يتوقع المفاجأة الأهلاوية «المدوية» قبل انطلاقة المباراة بدقائق، حينما ظهر المهاجم الإيراني المحترف فرهاد مجيدي يعود مجدداً إلى صفوف الأهلي عقب رحيله عن الفريق نهاية الموسم المنصرم بعد نجاحه ومساهمته مع بقية لاعبي «الفرسان» في نيل لقب الدوري بعد غياب دام 26 سنة عن القلعة الحمراء.

بالأمس.. قدم الأهلي مفاجأته، فبعد أن استغنى عن المحترف البلغاري مارتن كمبروف لعدم قدرة اللاعب على تقديم الإضافة الفنية للفريق، ولعدم تسجيل الأرجنتيني نيكولاس كاسترو، والإبقاء على الأرغوياني مارتن بارودي، اتجهت القناعة لدى الشارع الرياضي بأن الأهلي سيواجه الوصل بمحترف واحد هو بارودي. لكن الواقع بات مغايراً، بعد أن نجح الأهلي في حسم موضوع فرهاد مجيدي قبل أربع ساعات وخمس وعشرين دقيقة من انطلاق المباراة..

بمعنى آخر، تم تسجيل اللاعب عند الساعة الواحدة ظهر أمس.وكانت الخطوة الأولى لانتقال مجيدي من النصر إلى الأهلي والتي جاءت على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، بمجرد أن أصبح مجيدي خارج حسابات مدرب النصر هولمان، وبعد أن انتدب «العميد» لاعبين أجنبيين.

هذه الخطوة شجعت الأهلاوية لخطب وُد فرهاد مجيدي، وبالفعل تم ذلك ليلة الخميس الماضي حينما اجتمعت شخصية أهلاوية مع مجيدي في أحد الأماكن في دبي وفيها أبدى اللاعب رغبة كبيرة في العودة إلى القلعة الحمراء، لا سيما وأن أحلى لحظاته في الدوري الإماراتي منذ قدومه إليه حيث فاز فرهاد ببطولته الأولى في الدوري مع الأهلي.

بيد أن اللحظات الحاسمة لانتقال مجيدي إلى الأهلي أو إن صحّ التعبير «عودته» كانت مساء أول من أمس، حيث تم «التفاوض» والاتفاق بين الطرفين الكبيرين الأهلي والنصر في الساعات الأخيرة من ليلة أول من أمس، بل إنه تم وضع النقاط على الحروف وإنهاء كافة الأمور عند تمام الساعة الواحدة والنصف من فجر أمس الأحد بعد ساعتين فقط من المباحثات مع الإدارة النصراوية،

ولم يبق سوى توقيع اللاعب على كشوفات النادي والذي تم بالفعل عند تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً في مكتب ثاني جمعة بالرقاد أمين السر العام بالنادي رئيس لجنة كرة القدم.وفي إطار سياق آخر، أكدت مصادر مطلعة أن الأهلي بصدد التعاقد مع محترف ثانٍ سيكون «مفاجأة» كما وصفتها مصادرنا.

الاحتفاء بنجوم خليجي 18

في لفتة طيبة من الإدارة الأهلاوية، تم تكريم نجوم منتخبنا الوطني الفائز بدورة كأس الخليج الثامنة عشرة من كلا الفريقين قبيل انطلاقة المباراة بدقائق معدودة وذلك من خلال تقليد اللاعبين الثمانية بعقود من الورد، ثم قطع النجوم المحتفى بهم «التورتة» التي أعدت خصيصاً لتكريمهم والتي راح لاعبو كلا الفريقين يداعبون بعضهم البعض «بكريمتها».

واللاعبون هم: ماجد ناصر وخالد درويش (الوصل)، محمد قاسم، محمد سرور، حسن علي إبراهيم، سالم خميس وفيصل خليل (الأهلي) فيما غاب عادل عبد العزيز الذي يخضع لراحة طبية بعد إصابته في المباراة النهائية.

عمر جمعة

تعليقات

تعليقات