احتدام المنافسة على كأس الشطرنج

احتدام المنافسة على كأس الشطرنج

تواصلت فعاليات بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للشطرنج والتي تقام تحت رعاية مجموعة سليمان عبد الكريم الفهيم وينظمها نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة بالتعاون مع اتحاد الإمارات للشطرنج لليوم السادس على التوالي.

وشهدت الجولة السابعة من البطولة منافسات متفاوتة المستوى إلا أن التنافس كان محتدما على الرقع الأربع الأولى باستثناء الرقعة الأولى التي كان من المفترض أن تجمع أستاذ الاتحاد الدولي جاسم عبد الرحمن من نادي الشارقة مع زميله الدولي محمد حسين الذي تغيب عن الجولة مما أهل الأول للحصول على نقطة المباراة دون عناء.

أما على الرقعة الثانية التي جمعت استاذ الاتحاد الدولي عبد المجيد محمد علي من الشارقة والدولي يحيى محمد صالح من نادي دبي فقد سيطر عبد المجيد في مرحلة الافتتاح على مجريات المباراة إلا أنهما اقتسما النقطتين.

وعلى الرقعة الثالثة كان لقاء الأستاذ الدولي الكبير طالب موسى من نادي دبي مع الأستاذ الدولي عبد الله حسن .. وقد استطاع عبد الله حسن إكمال مشواره في دائرة التنافس وفاز بالمباراة. أما على الرقعة الرابعة فقد كان هناك لقاء مثير جمع بين الدوليين إبراهيم المهيري من نادي أبوظبي وسعود محمد من الشارقة واستطاع المهيري أن يفوز بالمباراة.

أما على الرقعة الخامسة فقد كان لقاء الدولي لاعب أبوظبي فيصل كشواني مع الدولي خليفة خميس من عجمان في مباراة لم يظهر فيها الأول بمستواه المعهود.

وأكمل سلسة أخطائه ليخسر المباراة وبنهاية الجولة السابعة مازال جاسم عبد الرحمن محافظاً على صدارته لقائمة المشاركين برصيد 6.5 نقاط يليه في المركز الثاني برصيد 5.5 نقاط اللاعب يحيى محمد صالح أما في المركز الثالث فقد تساوى ثلاثة لاعبين برصيد 5 نقاط لكل منهم وهم إبراهيم المهيري وعبد المجيد محمد علي وعبد الله حسن.

من جانبه أعرب ضاحي السويدي نائب رئيس نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة عن سعادته البالغة بنجاح البطولة وبالمستوى الفني المتميز لمبارياتها والتي شهدت تنافساً حثيثا بين أبناء دولة الإمارات.

من جانبه أعرب حكمنا الدولي سلطان الطاهر عن سعادته بقيادة طاقم تحكيم البطولة التي يشارك في إدارتها للعام الثاني عشر على التوالي والتي شهدت بداياته التحكيمية عام 1994 مشيراً إلى أن مستوى لاعبينا في هذه البطولة أقل منه في السنوات الماضية بسبب غياب معظم لاعبي المنتخب وحامل اللقب عثمان موسى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات