مباراتان اليوم في ختام الجولة 13 لدوري «اتصالات»

الأهلي يلعب للفوز على الشعب المتطور ومطاردة الوحدة على الصدارة

تقام مساء اليوم مباراتان في ختام الأسبوع الثالث عشر لمسابقة الدوري العام لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم، يلتقي فيهما الشباب مع دبا الحصن باستاد مكتوم بن راشد والشعب مع الأهلي باستاد خالد بن محمد والمباراتان في الخامسة وعشر دقائق.

المباراتان في غاية الأهمية خاصة لفريقي دبا الحصن والأهلي، الأول في صراعه للهروب من منطقة الخطر والمركز الاخير والثاني لاستمرار مسيرة المنافسة القوية على البطولة التي لا تحتمل ضياع اية نقطة. ويختلف الامر نوعا ما بالنسبة لفريقي الشباب والشعب البعيدين عن المنافسة على البطولة والهروب من المؤخرة واللذين يكتفيان فقط باللعب لتجميع أكبر عدد من النقاط لاحراز مركز متقدم.

* الشباب ودبا الحصن

يأمل فريق الشباب وهو يستضيف دبا الحصن في تعويض خسارته الاخيرة 1/2 امام الاهلي في الاسبوع الثاني عشر والتي جمدت رصيده عند 17 نقطة احتل بهم المركز السابع تطلعا الى احتلال مركز متقدم وفرصة الفريق كبيرة في تحقيق الفوز لتفوقه في عاملي المهارة والخبرة بالاضافة الى حالة منافسه التي تدهورت اسبوعا بعد اخر رغم البداية القوية في اول الموسم.

ودبا الحصن في موقف صعب ولا يحسد عليه واصبحت مهمته غاية في الصعوبة للنجاة من شبح الهبوط الذي بدأ يطارد الفريق مبكرا في اعقاب خسارته الاخيرة بملعبه صفر/1 امام بني ياس واحتلاله المركز الاخير برصيد 6نقاط فقط وهو الامر الذي يتطلب بذل مجهود مضاعف من لاعبيه في محاولة لتدارك موقفهم قبل فوات الاوان وحتى لا يعود الفريق من جديد الى دوري الدرجة الثانية.

والفريق مطالب بتحقيق نتيجة ايجابية في لقاء اليوم ان لم يكن الفوز فالتعادل على اقل تقدير وهو مكسب للفريق ان تحقق باعتبار انه سيلعب خارج ملعبه ومازالت مباراة الفريقين في الدور الاول بملعب دبا الحصن عالقة في الاذهان عندما نجح الفريق في التعادل 3/3 وقلب الموازين في الشوط الثاني وانتزع يومها نقطة غالية فهل يستطيع الفريق تكرار ما فعله في الدور الاول اليوم؟

* الشعب والأهلي

لقاء صعب وحساس يخوضه فريقه الأهلي خارج ملعبه أمام الشعب سعيا الى مواصلة انتصاراته ومسيرته نحو المنافسة على بطولة الدوري الباقية للفريق هذا الموسم بعد الخروج مبكرا من بطولة الكأس في اعقاب الخسارة أمام الوصل في دور الستة عشر.

وتحسنت نتائج الأهلي في الدوري رغم خروجه من الكأس واستطاع الفوز على العين في اللقاء المؤجل 2/1 ثم حقق فوزا غاليا 2/1 على الشباب ليضيف النقطة الثانية عشرة في اخر اربع مباريات متتالية على الوصل 3/صفر وبني ياس 7/1 والعين 2/1 والشباب بالنتيجة نفسها ليرتفع رصيده الى 24 نقطة ويحتل المركز الثاني ويضيق الفارق مع الوحدة المتصدر الى 7 نقاط.

وليس أمام الأهلي إلا تحقيق الفوز اذا اراد استمرار مسيرته في مطاردة الوحدة املا ان يتعثر الوحدة في مبارياته المقبلة ولا يكفي الاهلي الفوز اليوم بل في كل المباريات المقبلة وهو ما يتطلب مجهودا مضاعفا من لاعبيه.

الشعب صاحب الارض والجمهور يلعب هو الاخر لتحقيق الفوز املا في احتلال مركز متقدم يليق بامكانيات لاعبيه وخبرة معظمهم وعلى رأسهم عبدالرحمن ابراهيم وسمير ابراهيم والدوخي وعمران الجسمي ونبيل ابراهيم. ومهمة الشعباوية صعبة رغم ان المباراة مقامة على ملعبهم وتحتاج الى مجهود اكثر في مواجهة منافس ليس امامه الا اللعب للفوز فقط.

ويسعى الشعب الى تعويض خسارة نقطتين غاليتين فقدهما في اللحظات الاخيرة من مباراة الجزيرة والتي فشل خلالها في المحافظة على فوزه 2/1 وتعادل 2/2 ليضيف نقطة واحدة فقط الى رصيده الذي ارتفع الى 13 نقطة احتل بها المركز الثامن.

كما يسعى الشعب الى رد اعتباره من خسارته امام الاهلي 2/1 بملعب الاخير في الدور الاول ومن المتوقع ان تتسم المباراة بالاثارة والندية كعادة لقاءاتهما معا كما يصعب توقع احداثها ونتيجتها.

كتب إبراهيم الديب:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات