صقر ينتقد نظام بيع التذاكر

60 ألفاً يقدمون عرضاً شيقاً في التشجيع

احتشد 60 ألف متفرج باستاد القاهرة الدولي مساء أول من أمس لحضور حفل الافتتاح ومباراة مصر وليبيا. وحضر المباراة ما يزيد على عشرة آلاف متفرج ليبي احتشدوا بمدرج الدرجة الأولى والثانية على يسار المقصورة الرئيسية وشجعوا منتخب بلادهم بحماس شديد. وأغلقت أبواب الاستاد ابتداء من الساعة الرابعة وقبل موعد حفل الافتتاح بأكثر من ساعة ونصف مما حال دون اكتمال سعة الاستاد الرئيسية والتي تبلغ 74 ألف متفرج.

وكان عدم امتلاء مدرجات استاد القاهرة عن آخرها كان محل انتقادات واسعة. وألمح حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة أن ثمة ملاحظات يمكن توجيهها لنظام بيع بطاقات الدخول. وأشار إلى أن الإقبال كان ضعيفاً ودون مستوى الحدث وغير لائق ولا يتناسب مع اهتمام الدولة.

وكشف أن حصيلة عوائد التذاكر عن البطولة كلها لم تتجاوز أربعة ملايين جنيه، في حين التقديرات كانت تتجاوز عشرة ملايين جنيه، وقال إن تحديد ثلاثة مواقع فقط لبيع التذاكر في القاهرة أمر غريب جداً، كما أن تجربة البيع من خلال مكاتب البريد ثبت فشلها لأنها تغلق أبوابها بعد الثالثة ظهراً ويجب زيادة منافذ البيع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات