صغير السن كبير الموهبة

البرازيلي كيلي يأمل إحراز بطولة آسيا مع العين

بدا محترف العين الجديد البرازيلي كيلي سعيداً بانضمامه للعين مشيراً الى المكانة الكبيرة والشهرة العريضة التي يتمتع بها النادي البنفسجي على الصعيدين العربي والآسيوي حسب ما قرأ وسمع عنه.

كيلي ادلى بحديث صحافي أول من أمس عقب المران الذي خاضه مع الفريق العيناوي حكى فيه قصة مشواره مع كرة القدم وكشف خبايا تعاقده مع الزعيم الذي قال انه فضله على العديد من الأندية الاخرى متمنياً ان يساهم معه في مواصلة تفوقه محلياً وعربياً وآسيوياً. وقد أبدى المحترف الجديد اعجابه بنادي العين وادارته ولاعبيه وقال انه في غاية السعادة لمشاركته اول مرة مع الفريق وتسجيله لهدف من الأهداف الأربعة التي فاز بها العين على فريق الشارقة مؤكداً ان لديه الكثير ليقدمه لفريقه الجديد.

يقول كيلي انه جاء لنادي العين من فريق كورزيرو وقد لعب قبله للعديد من الأندية مثل براغتيتو وهو فريق مدينة قرب ساو باولو ثم اتكتيكو برانلنيس الذي يدربه لوثر ماتيوس وانتقل منه الى اف ـ سي طوكيو الياباني حيث لعب بصفوفه لمدة اربع سنوات وسجل 16 هدفاً وهو يجيد اللعب خلف المهاجمين وقد فضل الانتقال للعين رغم تلقيه العديد من العروض من اندية يابانية ويونانية وبرازيلية مثل ساوباولو وكورنتوز.

رودريغو نصحه باللعب للعين

قال كيلي ان لاعب العين السابق رودريغو الذي لعب بفريق فلمنجو وكورزيرو نصحه باللعب لنادي العين وامتدح له النادي وحدثه عن امكاناته وبطولاته وقال له ان اللعب للعين سيضيف اليك الكثير لأنه فريق له سمعته الخارجية ويحظى باهتمام كبير من وسائل الإعلام والمتابعين للشأن الرياضي وكذلك شجعه المدربان لوري سانديرو وكارلوس البرتو فيريرا وبالفعل عندما وصل العين تأكد له حقيقة ما قالوه عن النادي الكبير وهو الآن في غاية السعادة ويتمنى ان يساهم مع الفريق في تحقيق نتائج طيبة.

وجدت كل احترام

أبدى كيلي اعجابه بالطريقة الهجومية التي يلعب بها فريق العين وقال.. وجدت ان فريق العين يلعب بطريقة هجومية في كل مبارياته التي شاهدتها له وقد ادهشتني الامكانات والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها اللاعبون وانا متأكد انني سأقدم الكثير للعين مع اصدقائي اللاعبين والذين وجدت منهم كل الاحترام والمحبة لدرجة احسست معها كأنني في بيتي وبين اسرتي وهذا بالطبع سيوفر مناخاً للعطاء وسأبذل كل جهودي لأكون عند حسن الظن.

الإصابة حرمتني من المنتخب

قال كيلي إنه لم يشارك مع المنتخب البرازيلي رغم ان الجهاز الفني استدعاه اكثر من مرة وذلك بسبب الاصابة حيث تمت تصفيتي من بين اسماء كبيرة في المنتخب عام 1999 وقد وجدت تشجيعاً متواصلاً من المدرب كارلوس البرتو بيريرا ولكن لم يتحقق حلمي بالمشاركة مع المنتخب لتعرضي للاصابة في ذلك الوقت وحالياً اسعى جاهداً للعودة لصفوف منتخب البرازيل.

طموحات

أكد كيلي ان طموحاته كبيرة وسيسعى لتقديم الكثير مع العين ومن ضمن ذلك تحقيق البطولة الآسيوية ومن ثم اللعب في كأس العالم للأندية مشيراً الى أن احراز البطولات الخارجية امر جيد للفريق وللاعب المحترف لأنه يضاف الى رصيده وسأبذل جهداً كبيراً من اجل مساعدة العين في تحقيق البطولة الآسيوية المقبلة.

بسرعة مع كيلي

أهم محطة كروية في حياتي هي فريق اف سي طوكيو الياباني حيث لعبت معه اربع سنوات وحققت معه نتائج جيدة.

متزوج ولدي طفلان هما سارا وماتيوس وحالياً انتظر قدوم العائلة.

العين مدينة هادئة ومخضرة وانا سعيد بالتواجد فيها.

أسعى لأن اتعلم اللغة العربية لأتحدث مع لاعبي العين.

وجدت تعاملاً ممتازاً من جميع العيناوية وسأبذل كل جهودي لأرد لهم الوفاء.

فريق العين يضم في صفوفه أفضل اللاعبين وهذه ليست مجاملة.

حوار: طلحة عبدالله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات