الدوري اليمني على كف عفريت!

أندية الأولى تقرر عدم المشاركة .. وتوقعات باستقالة اللجنة المؤقتة

يبدو أن الخلاف بين اللجنة المؤقتة قد احتدم أكثر مما كان متوقعاً حيث لم يخرج اللقاء المشترك الذي عقد أول من أمس ودعت له غالبية أندية الدرجتين الأولى والثانية بحضور وزير الشباب والرياضة واللجنة المؤقتة بأي جديد سيما وأن الطرفين قد أصرا على موقفيهما فيما يتعلق بانطلاقة الدوري العام.

وقد جرى نقاش ساخن حيث طرح العديد من مندوبي الأندية الملاحظات والآراء المتعلقة بمشروع النظام الأساسي وعدم إرساله وقوام الجمعية العمومية وشروط الترشيح لرئاسة الاتحاد وقضايا أخرى متعلقة بشؤون اللعبة مثل المخصصات المالية وإعداد الحكام وعدم جاهزية الملاعب وعدم صحة قرعة الدوري نظراً لعدم اكتمال النصاب القانوني للاجتماع الذي تم فيه مناقشة لائحة المسابقات.

وخلص الاجتماع بطلب الأندية سرعة استكمال إعداد مشروع النظام الأساسي وإرساله للأندية خلال مدة لا تتجاوز يوم 25 يناير الجاري حتى تتمكن الأندية من الإطلاع عليه وإبداء كافة الملاحظات كما تقدم ممثلو أحد عشر ناديا من الدرجة الأولى باستثناء التلال والصقر و22 مايو بطلب كتابي للجنة المؤقتة بتأجيل الدوري لمدة أسبوعين لوجود عدة ملاحظات تتمثل في عدم إجراء القرعة للدوري بحضور الممثلين القانونيين للأندية المشاركة وعدم الانتهاء من إعداد لائحة المسابقات ومناقشتها مع الأندية وعدم اطلاع الأندية على التعديلات الجديدة لقانون التحكيم وعدم إجراء اختبارات اللياقة البدنية للحكام ورفض الأندية إقامة مباريات الدوري بدون تذاكر دخول للجماهير بالإضافة إلى أن الدعم المالي غير كاف ولا يغطي صرفيات المباريات وطالبت الأندية برفع الدعم وإلغاء مجانية دخول الملاعب وتفعيل التسويق للمباريات.

وأوضح إبراهيم صعيدي ـ رئيس اللجنة المؤقتة بعض المبررات رداً على استفسارات الأندية الذين لم يقتنعوا بها فيما أكد الصعيدي اتفاقه على أن الجمعية العمومية هي صاحبة القرار وأن اللجنة ستكون مع رأي الأغلبية في تحديد مصيرها وفيما يخص اللائحة الجديدة وعد رئيس اللجنة بتوزيعها على جميع أعضاء الجمعية العمومية خلال أسبوع فقط.

ولكن اللجنة رفضت طلب الأندية بتأجيل بدء الدوري والذي كان مقرراً له يوم أمس وخرجت من الاجتماع مما دفع بالأندية إلى اتخاذ قرار بعدم المشاركة في الدوري وبالأغلبية الأمر الذي أجج من الموقف وربما يدفع باللجنة إلى الاستقالة وإعادة مشكلة الكرة اليمنية إلى مربع الصفر!!

اليمن ـ هاشم عبدالرزاق:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات