أكد دعم طيران الإمارات للحدث

أحمد بن سعيد يستقبل اللجنة المنظمة لسباق جائزة حمدان بن راشد بنيوبري

استقبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات، بمكتبه ظهر أول من أمس وفد اللجنة المنظمة لسباق جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للخيول العربية الأصيلة بنيوبري في بريطانيا وهو السباق المشهود الذي تلعب طيران الإمارات دورا حيويا في تنظيمه وإنجاحه

ويقام خلال الصيف من كل عام بمشاركة كوكبة متميزة من المؤسسات والشركات والوطنية والعالمية والدوائر الحكومية. وقد ترأس الوفد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة للسباق وضم مسعود محمد صالح مشرف المعرض فيما اعتذر الدكتور حسين الرضا المنسق العام للسباق بسبب ظروف طارئة.

وبالرغم من مشاغله وارتباطاته وبرنامجه المزدحم، فقد رحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بالزيارة الودية لأعضاء اللجنة المنظمة للسباق الذي يحظى بدعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ويحقق سمعة طيبة وشهرة واسعة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ويعكس جوانب مشرقة من نهضتها الحضارية.

وقد قام رئيس اللجنة ميرزا الصايغ بتقديم أسمى آيات الشكر والتقدير لسموه نيابة عن راعي السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وذلك تقديرا لمواقف سموه المشرفة في دعم هذا السباق من خلال شركة طيران الإمارات التي أصبحت ماركة عالمية من طراز فريد وتعتبر أكبر داعم لسباقات الخيل والأنشطة الرياضية على مستوى العالم.

وباسم اللجنة المنظمة قام ميرزا الصايغ بتقديم هدية تذكارية لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم كلمسة وفاء وتقدير عرفانا بمواقف سموه الإيجابية لاسيما وأن شركة طيران الإمارات كناقلة وطنية ذات قيمة ورسالة حضارية لا تقترن إلا بالأحداث والأنشطة المتميزة ذات الجدوى العالية التي تحقق مصالح حقيقية لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

دعم طيران الإمارات للسباق سيتواصل

سمو الشيخ أحمد بن سعيد ثمن الجهود الخيرة التي يقوم بها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لدعم وتطوير سباقات الخيل على الصعيد المحلي والعالمي مشيرا إلى أن سموه نجح في إيجاد مكانة عالمية مرموقة للسباقات العربية على نطاق عالمي سواء من خلال دعمه المباشر أو من خلال اسطبلاته التي تضم سلالات متطورة من أجود الخيول العربية الأصيلة.

وأضاف قائلا: إن دعمنا لهذا السباق سيتواصل حاضرا ومستقبلا وان ما قمنا به سابقا لن نتأخر عنه أبدا ومؤكدا على مشاركة طيران الإمارات ودائرة الطيران المدني ضمن فعاليات المعرض الترويجي المقام على شرف السباق والذي حقق نتائج إيجابية في الترويج لدبي كوجهة سياحية وتجارية وترفيهية مما يغري الكثيرين بالسفر الى دبي والاستمتاع بتجربة لا تنسى.

ومن جانبه أعرب ميرزا الصايغ عن تقدير اللجنة لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على دعمه وتشجيعه قائلا: نحن فخورون حقا بوقوف سمو الشيخ أحمد بن سعيد إلى جانبنا ومساندته الفاعلة لنا في إنجاح هذا السباق الذي أصبح على رأس الفعاليات الصيفية في روزنامة سباقات الخيل في بريطانيا.

وأضاف قائلا: إن ذلك لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير الذي وجه به سموه من طيران الإمارات وهي مؤسسة وطنية غنية عن التعريف ويكفي اقتران اسمها بأي حدث حتى يكتب له الشهرة والنجاح والتفوق مشيرا إلى أن السباق في دورته المقبلة التي يجرى الإعداد لها على قدم وساق سيشهد مزيدا من التطوير والتحسين إلى جانب المعرض الترويجي المصاحب والذي يتزايد الإقبال عليه من كبريات المؤسسات والشركات والدوائر الحكومية مما يضمن له مزيدا من النجاح وتحقيق أهدافه في الترويج لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل العالمية.

المنسق العام للسباق الدكتور حسين الرضا أشاد بالأعمال الجليلة التي يقوم بها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم تجاه هذا السباق قائلا: إن مواقف سموه في دعم السباق والمعرض وسام على صدورنا ونعتز بها كثيرا ونتطلع لمزيد من التعاون والتنسيق القريب وصولا إلى المصلحة المشتركة لأجل بلادنا الحبيبة.

كتب محمد أحمد طه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات