هدفهم قمة المجموعة ويتحدّون عمان

نجوم منتخبنا الوطني يقدرون حجم مسؤوليتهم بتصفيات آسيا

عبر لاعبو منتخبنا الوطني الأول للكرة عن تحملهم المسؤولية الملقاة على عاتقهم من قبل المسؤولين والجماهير خلال تصفيات كأس آسيا التي ستنطلق بداية من 22 فبراير المقبل بلقاء منتخب عمان الشقيق وقالوا ان هدفنا هو اجتياز هذه التصفيات والتأهل من خلال تصدر قمة المجموعة وان مباراة عمان المقبلة تعتبر تحدياً مع النفس من اجل تحقيق الفوز لأنه الخطوة الأولى نحو الوصول للهدف المنشود مشددين ان المفاجآت غير واردة خلال المباريات المقبلة مهما كانت التضحيات لذلك فإن الاستعدادات الآن تبدو قوية والالتزام تام والرغبة في الظهور بمستوى مشرف امام كوريا ودياً امنية للجميع حتى يساهم في رفع المعنويات قبل انطلاقة التصفيات..

جاء ذلك في تصريحات خاصة للاعبي صقور الامارات لـ «البيان الرياضي» خلال تواجدهم في المعسكر الحالي للفريق المقام بفندق ميلينيوم الشارقة.

في البداية يقول محمد عمر ان تصفيات آسيا المقبلة لن تكون سهلة في كل المقاييس نظراً لرغبة الفرق المشاركة في التأهل ونيل بطاقة المشاركة في النهائيات وهذا حق مشروع لكل الفرق ولكن علينا حسن الاستعداد والاستمرار في هذا البرنامج المميز للاعداد حتى ندخل البطولة في جاهزية عالية لتحقيق الفوز ومن ثم التأهل ولكنه لن يأتي على طبق من ذهب بل يحتاج الى جهد وتركيز خاصة وان مجموعتنا تضم فريقين عربيين هما عمان والأردن وكلاهما في تطور ملحوظ منذ فترة اضافة الى منتخب باكستان ومخطئ من يعتقد انه فريق سهل فلا توجد فرق سهلة في مثل هذه التصفيات.

فرق لا يستهان بها

ويؤكد اسماعيل مطر ان فرق المجموعة الثالثة التي يتواجد بها منتخبنا لا يستهان بها واعتقد اننا شاهدنا المستوى المتطور لفريقي عمان والأردن خلال نهائيات اسيا الماضية اضافة الى التطور الملحوظ في اداء المنتخب الباكستاني وهذا يعطينا دافعاً لمزيد من الاجادة والتركيز خلال مباريات هذه المجموعة مع الحذر من اية مفاجآت لأنه وبصراحة المنافسات قوية وصعبة ولابد ان نبتعد عن مثل هذه المفاجآت من خلال الاداء الجيد والتركيز العالي.

ويشير محمد خميس الى صعوبة المباريات وقوة المنافسات وهذا يتطلب من اللاعبين حسن استعداد وتركيز ومن الجهاز الفني حسن اعداد وتنظيم حتى ندخل التصفيات بمعنويات عالية ونحقق الفوز الذي يمنحنا بطاقة التأهل الى النهائيات ونحن الآن نجري تدريباتنا بشكل جيد لأنها مرحلة مهمة وحساسة وتتطلب ضرورة التضحية من اجل الوطن حتى نحقق طموحات مسؤولينا وجماهيرنا.. وفي اعتقادي ان مباراة كوريا الودية هي بروفة جيدة قبل خوض مباريات التصفيات ولابد من الاداء بشكل جيد خلال هذه المباراة حتى نطمئن على انفسنا ونعطي جماهيرنا الثقة في الفريق.

عزيمتنا قوية

ويضيف يوسف موسى قائلاً ان عزيمتنا كلاعبين قوية من اجل تقديم اداء متطور يحقق لنا الفوز والتأهل الى النهائيات وعلى الرغم من قوة الفرق المشاركة في مجموعتنا وتطورها الا ان اللعب الجماعي والتركيز العالي والأداء بروح قتالية سيجعلنا نتغلب عليهم ولكن علينا حسن الاستعداد للقاء المقبل امام عمان لأنه بداية الطريق وبوابة العبور الى النهائيات وكلنا يعرف مدى تطور فريق عمان خلال الآونة الأخيرة.

ويعتبر حميد فاخر ان الفرق التي تشارك معنا في المجموعة الثالثة ليست بغريبة عن اللاعبين فقد سبق ولعبنا امام عمان مرات عديدة وكذلك الأردن وباكستان ونعرف مستوياتهم ومدى تطور مستواهم بشكل ملحوظ ومن هذا المنطلق لابد ان تكون استعداداتنا قوية ورغبتنا عارمة من اجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث لأن البطولات لا تعترف الا بالارقام.. ونحن نحترم كل الفرق المشاركة لانها هي الاخرى لها طموح الفوز ويبقى الملعب هو الفيصل في تحديد من يتأهل.

لا وقت للمفاجآت

ويحذر عمران الجسمي من الاسترخاء امام أي فريق خلال المباريات المقبلة ويقول ان كل الفرق لها حظوظ في التأهل ولابد من حسن الاستعداد وزيادة التركيز واحترام كل فريق والسعي لحصد نقاط المباراة كاملة حتى نسير بشكل صحيح في اتجاه طريق الوصول الى النهائيات.

ويشدد علي عباس على ضرورة الاستعداد الجيد للمباراة الأولى امام عمان وقال انها البداية للتصفيات والفوز بها يساهم في رفع معنويات اللاعبين وزيادة الثقة للجماهير بفرقهم مع الحرص على اداء كل المباريات بشكل مميز لأن الصعود للنهائيات يتطلب جهداً اضافياً وتركيزاً عالياً وحسن استعداد واحترام كل فريق مهما كان اسمه او مكانته لأن احترام الخصم اولى خطوات تحقيق الفوز ومن ثم التأهل.

عودة الروح واللعب بحماس هي بدايتنا للتأهل بهذه الكلمة بدأ هلال سعيد كلامه وقال كلنا نؤكد ان المجموعة صعبة ولا توجد مجموعة سهلة في مشوار التصفيات ولكن المهم ان نستعد بشكل جيد وان نكون في كامل جاهزيتنا حتى نحقق الفوز ومباراة عمان هي الانطلاقة ولابد ان نحسن الاستعداد لها لأن حصد 3 نقاط يزيد من فرصتنا للتأهل ويضعف من فرصتهم ولذا اعتبرها مباراة صعبة ومصيرية بكل المقاييس.

ويطمئن نواف مبارك جماهير الفريق بأن كل اللاعبين لديهم شعور بتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم وانهم سيبذلون اقصى جهد من اجل تحقيق شرف الوصول الى النهائيات، فقط نحن بحاجة الى دعم الجماهير ووقوفهم الى جانب اللاعبين بكل قوة خلال مشوار التصفيات.

ويضيف معتز عبدالله قائلاً علينا تحقيق الفوز ولكي نصعد بجدارة دون الدخول في اية حسابات قد تكون معقدة!

ويطالب سالم سعد اللاعبين بضرورة التركيز خلال منافسات هذه التصفيات حتى يقدم الفريق اداء طيباً يتوج بتحقيق الفوز ونيل بطاقة التأهل من خلال المركز الأول الذي يضمن لنا التأهل عن جدارة وهذا يلزمه بعض الجهد والاداء بشكل متميز والأهم الحرص على حصد النقاط الثلاث.

ويختتم علي مسري بقوله ان الفريق الذي يهدر نقاطاً على ارضه وبين جماهيره لا يستحق التأهل وعلينا الحذر من ذلك جيداً واستغلال المباريات التي ستقام على ارضنا لتحقيق الفوز حتى تزداد فرصتنا للتأهل ومباراة عمان هي الغيث الأول ومن هنا تزداد مسؤوليتنا لتحقيق الفوز وحصد اغلى 3 نقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات