بطولة أمم إفريقيا لليد

مصر تتفوق على الجزائر وفوز منطقي لتونس والمغرب

انطلق الدور الثاني من بطولة افريقيا لكرة اليد التي تتواصل بتونس وارتفع المستوى الفني للمباريات ومثلما كان متوقعا فاز المنتخبان التونسي والمغربي بسهولة واوفت مباراة الشقيقين المصري والجزائري بوعودها من حيث الحماس والاثارة وكانت نتيجتها النهائية لحامل اللقب المنتخب المصري.

وبدأ المنتخب التونسي مباراته امام نظيره الكونغولي بقوة انهى الشوط الاول متقدما بـ 16هدفا وفاز بالنهاية بنتيجة 45/22 بفارق 23 نقطة وضمن بالتالي تأهله الى المربع الذهبي وسجل اهداف منتخب تونس كل من عصام تاج ووسام حسام ومروان بلحاج وانور عياد وصحبي بن عزيزة واحرز كل واحد منهم ستة اهداف.

وقال مدرب تونس الكرواتي حسن افنديتش ان اداء فريقه كان طيبا نتيجة انضباط اللاعبين وتركيزهم.وبعد بداية متعادلة بين المغرب والغابون 1/1 و2/2 اخذ الفريق المغربي اسبقة التفوق وانهى الشوط الاول متقدما 17/5 وفي الشوط الثاني واصل سيطرته وفاز في النهاية بنتيجة 34/19.

ومثلما كان منتظرا شهدت مباراة مصر والجزائر بداية قوية 1/1 و2/2/ لكن سرعان ما امسك المنتخب المصري بزمام الامور فاستغل تباطؤ دفاع الجزائر في العودة الى مناطقه ليأخذ اسبقية مهمة 5/2 بعد مرور خمس دقائق.

وبفضل حسن استعداد محمد كشك وبلال عواض وهاني الفخراني عمق المنتخب المصري الفارق الى 6 اهداف 12/6 بعد 24 دقيقة وقد حاول الجزائريان محمد رباح وهادي بيلوم اختراق الدفاع المصري المتماسك وتألق حارس المرمى محمد النقيب في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول وتراجع النسق ورغم المحاولات من الجانبين لم تتغير النتيجة كثيرا حيث اضاف المنتخب الجزائري هدفا وحيدا وانتهى الشوط الاول لصالح مصر 12/7.

في بداية الشوط الثاني تمكن المنتخب الجزائري من تقليص الفارق الى ثلاثة اهداف 12/9 ثم 13/10 لكن المنتخب المصري بفضل تنويعه للعب اعاد الفارق مرة اخرى الى 7 اهداف 20/13 قبل ان ينهي اللقاء لصالحه 26/12.

وقال المدير الفني للمنتخب المصري علاء السيد اثر المباراة ان فريقه حقق فوزا سهلا نظرا لتراجع مستوى المنتخب الجزائري الذي كانت احدى نقاط قوته تكمن في هجماته المرتدة لكن فريقه نجح في صدها واحباطها وحول المستوى الفني للبطولة ككل اكد المدير الفني للمنتخب المصري انه متوسط لاغير وان مستوى المنتخبات العربية باستثناء تونس متقارب.

وحول حظوظ فريقه قال علاء السيد ان الهدف من المشاركة هو اولا ضمان التأهل الى المونديال ثم تكوين فريق للمستقبل واكد علاء السيد ان الفوز امام الجزائر يمثل حافزا كبيرا لفريقه قبل المواجهة المنتظرة امام تونس مشيرا الى ان منتخب البلد المنظم للبطولة هو الاقوى والمرشح الاول للتتويج لكن كل شيء يبقى جاهزا.

تونس ـ صالح قادري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات