في دائرة الضوء المونديالية

أندريه شفشنكو نجم من ذهب في اوكرانيا وميلان

مع اقتراب نهائيات كأس العالم 2006 في المانيا هذا الصيف تتجه الانظار الى المنتخبات التي نالت شرف التأهل وتبحث الاعين عن افضل نجوم كرة القدم المتوقع تألقهم في النهائيات بعد ان كان لهم الفضل في التأهل الى البطولة واسهاماتهم مع منتخبات بلادهم في مرحلة التصفيات.

ونخصص هذه الزاوية اليومية لالقاء الضوء على كل نجم على حدة ونبدأ باللاعبين الكبار ثم الشباب الذين من المتوقع ان يسطع نجمهم مثلما يحدث خلال كل بطولة كروية كبرى.كانت اوكرانيا اول دولة اوروبية تتأهل لنهائيات مونديال 2006 في المانيا وفعلتها بالاسلوب الصعب ضمن واحدة من اصعب المجموعات خلال التصفيات التي ضمت كذلك اليونان وتركيا والدنمارك.

وكان اندريه شفشنكو هو بطل التصفيات الاوكراني بلا منازع ونجم بلاده في اول تأهل تحققه في بطولة كبرى.يعلق مهاجم فريق ميلان الايطالي على اهمية هذا التأهل بقوله: اهدي هذا الانجاز الى الشعب الاوكراني وقدم لاعبينا كل ما لديهم من جهد وموهبة للوصول الى النهائيات ولأول مرة في تاريخ اوكرانيا ونحن امة شابه تقدم لها مثل هذه الانجازات دعما قويا للمضي نحو الامام ومازلت لا اصدق اننا تأهلنا للمونديال.

وكانت زوجة شفشنكو هي التي زفت اليه الخبر عبر الهاتف والمنتخب الاوكراني يتأهب للعودة الى الوطن بعد تعادل مخيب امام جورجيا في سبتمبر العام الماضي وبدت الامور ان هذا التعادل قد اخر اعلان تأهلهم للمونديال حتى اشعار اخر.

يعلق شفشنكو عن ذلك قائلا: اتصلت زوجتي كريستين ونحن نستعد لرحلة العودة من مطار تبليس في جورجيا وكنت في حالة ذهنية سيئة بعد التعادل ثم اخبرتني كريستين ان الدنمارك تعادلت مع تركيا وهو التعادل الذي منحنا التأهل التلقائي للمونديال ولن انسى هذه المكالمة الهاتفية ما حييت.

ويتردد شفشنكو كثيرا في التكهن حول مجريات الامور خلال مونديال المانيا وان ابدى سعادته بالتأهل بعد ان امضى عقدا من الزمان مع المنتخب وعن ذلك يقول: لعبت مع منتخب بلادي عقدا من الزمان على امل الوصول الى المونديال وقبل التصفيات الاخيرة كنت اعلم انها فرصتي النهائية والاخيرة بالنسبة لي ولزملائي بالمنتخب للمنافسة ضد افضل دول العالم كرويا.

اما من يفوز بكأس العالم فلا افكر في هذا الامر الان رغم ان التكهنات تصب عادة لصالح البرازيل بطلة العالم او المانيا مستضيفة البطولة وهذا لا يعني ان نستبعد المنتخبات القوية الاخرى كالارجنتين وفرنسا وانجلترا او ايطاليا بل واوكرانيا نفسها فلم لا.اما النقاد فيعتبرون شفشنكو نجم من ذهب بالنسبة لناديه ميلان الايطالي ومنتخب بلاده اوكرانيا فانتظروه في المونديال.

كتب محمد سيف النصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات