خالد درويش يعود من الحج ويخضع للفحص الطبي

الوصل يستأنف المران اليوم بعد 48 ساعة راحة

بعد راحة لمدة 48 ساعة منحها الجهاز الفني للاعبين الأساسيين الذين شاركوا في لقاء الشارقة لالتقاط الأنفاس بعد الجهد الكبير المبذول والذي أثمر عن الحصول على نقطة التعادل الثمينة في ملعب النحل الأبيض، يستأنف الوصل مرانه اليوم على فترتين صباحية ومسائية استعداداً للقاء المهم والمرتقب مع الوحدة المتصدر

والمقرر له الأحد المقبل على استاد زعبيل في الجولة الثالثة عشرة لدوري »اتصالات« والذي سيكون محط أنظار الخبراء والنقاد وأطراف تتربص وتتابع عن كثب وتمني النفس بأن يتعثر العنابي بالخسارة أو التعادل للدخول معه بقوة في صلب المنافسة على الدرع.

وينظر الأصفر لهذه الموقعة بنظرة بالغة الأهمية كونها على أرضه وبين جماهيره ويطمح في أن يخرج فائزا ويرد اعتباره ويتقدم خطوة أخرى نحو منطقة الدفء والأمان حيث يحتل حالياً المركز التاسع برصيد 11 نقطة ولو تمكن من تجاوز أصحاب السعادة والصدارة لأشعل فتيل المنافسة وأكد أنه أحد فرسان الدوري مهما تعرض لتيارات.

وكان اللاعبون الاحتياط الذين لم يشاركوا في مباراة الشارقة الأخيرة قد خضعوا لحصة تدريبية الجمعة بهدف تأهيل وتجهيز الأوراق البديلة للمهمات المقبلة القوية والمصيرية وسيقتصر الإعداد بدءا من الغد على المران المسائي فقط وحتى موعد مواجهة أصحاب الصدارة وذلك تحت إشراف الجهاز الفني بقيادة التشيكي ايفان هيسك ومساعده ومواطنه ايان والأرجنتيني ليون مدرب اللياقة وياسين بن طلعت مدرب الحراس.

وعن موقف اللاعبين المصابين ومدى إمكانية مشاركتهم في لقاء الوحدة يقول حميد يوسف إداري الوصل: فيما يتعلق بلاعب الوسط خالد درويش فقد عاد مؤخرا من الأراضي الحجازية وبرفقته اللاعب منذر علي بعد أدائهما فريضة الحج وخضع خالد درويش لفحص أمس في مركز ميتيك وتم عمل أشعة مقطعية على الفخذ لتحديد مدى درجة الشد الذي يعاني منه في العضلة الأمامية

والذي على اثره غاب عن مباراتي الأهلي بالكأس والشارقة بالدوري وربما تستدعي حالته للخلود إلى الراحة فترة أخرى ومواصلة العلاج وعدم المجازفة بمشاركته بالمباراة المقبلة حتى لا تتفاقم الإصابة، وبالنسبة لليبرو عبد الله عيسى خضع هو الآخر لفحص أمس لمعرفة مدى استجابته للعلاج من الإصابة بتمزق في العضلة الأمامية،

وأما سامي ربيع المدافع الدولي أمامه أسبوعين أو ثلاثة ليعود للملعب وهو ما أقره البروفيسور السويسري ساندوز الذي أجرى له الجراحة في أنكل قدمه خلال أغسطس الماضي وذلك بعد أن فحصه الطبيب السويسري أول من أمس في مستشفى النور وعموما لا نتعجل عودة هذا الثلاثي رغم أنهم يشكلون ركائز أساسية وذلك حرصا على سلامتهم ولحاجة الفريق لجهودهم في المرحلة المهمة المقبلة.

كتب محمد عبد الحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات