العميد يتعرض للخسارة الأولى بملعبه

«النصر» للعين بهدف «المطرود» نيناد

نجح العين في تضميد جراحه واستعادة توازنه في دوري «اتصالات» بفوزه الثمين على مضيفه النصر بهدف نظيف في اللقاء المثير الذي أقيم أمس على استاد آل مكتوم بختام الجولة الثانية عشرة وليعوض البنفسجي ما فاته بخسارته على أرضه وبين جماهيره مباراته المؤجلة مع الأهلي ويرفع رصيده إلى 21 نقطة ويتقدم للمركز الثالث على أمل اللحاق بركب المنافسة مع الوحدة والأهلي على الدرع الغالية، وأما الأزرق الذي فقد ثلاث نقاط غالية بملعبه ظل على رصيده السابق 17 نقطة وبقي في موقعه السادس وفشل في الرد على الزعيم الذي تفوق عليه بالدور الأول بالنتيجة نفسها.

سجل هدف المباراة الوحيد الصربي نيناد يستروفيتش المحترف الجديد في الدقيقة الخامسة ورغم بدايته الموفقة مع البنفسج تلقى البطاقة الحمراء قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين ليكمل الزعيم 47 دقيقة بعشرة لاعبين ويحسب الفوز العيناوي للمدرب التونسي المؤقت محمد المنسي الذي نجح في مهمته الأولى بعد «تفنيش» ماتشالا.

جاء الشوط الأول قوياً وحماسياً من الفريقين رغبة في انتزاع الثلاث نقاط واهتزت الشباك سريعاً بعد مرور خمس دقائق فقط بهدف السبق للضيف العيناوي وسجله الصربي نيناد يستروفيتش في أول ظهور له مع البنفسج بديلاً للمحترف البنمي تيخادا حيث تابع يستروفيتش تسديدة سبيت خاطر التي أطلقها من مسافة 25 ياردة.

مستغلاً ضربة حرة مباشرة ارتدت من صدر الحارس داوود صالح وأودعها الشباك لتختلط أوراق الخبير الألماني غاير المدير الفني للنصر ويحدث ارتباك في صفوف فريقه ويسيطر العين نسبياً على مجريات الأمور نتيجة امتلاكه منطقة وسط الملعب وتحركات حميد فاخر ورامي يسلم من الجبهة اليمنى التي شكل منها أغلب طلعاته الهجومية ويمرر الصربي يستروفيتش كرة استعراضية بالكعب إلى النيجيري انوكاشي داخل منطقة الجزاء أطاح بها الأخير فوق المرمى لكنه ـ أي انوكاشي ـ بعدها سدد كرة قوية ارتدت من صدر الحارس النصراوي لكن الدفاع تدخل هذه المرة وأبعدها إلى ركنية ولاحت عند الدقيقة 19 فرصة ذهبية لهلال سعيد لإضافة هدف ثان عندما وصلته كرة عرضية داخل المنطقة وأمام المرمى استقبلها بصدره بشكل خاطئ لتطول منه ويمسكها الحارس..

وينشط أصحاب الأرض نسبياً ويسدد محمد إبراهيم كرة قوية باتجاه المرمى يتدخل علي مسري ويبعدها إلى ركنية بعدها أرسل محمد إبراهيم كرة جميلة «ملفوفة» من ضربة حرة مباشرة تصدى لها حارس العين وليد سالم بقبضة يده وأنقذ مرماه من هدف محقق، وقبل نهاية الشوط بدقيقتين يتوقف اللعب نتيجة ضرب المحترف الصربي يستروفيتش مدافع النصر كاظم علي بدون كرة وشاهد المساعد الأول صالح المرزوقي الواقعة وأبلغ حكم الساحة علي الملا فما كان منه إلا ان أخرج البطاقة الحمراء في وجه مهاجم العين الجديد صاحب الهدف الوحيد بالشوط لتحزن جماهير البنفسج لخروجه بعد ان أثلج صدرها في البداية بهدف التقدم وليكمل العين 47 دقيقة بعشرة لاعبين.

وفي الشوط الثاني هاجم النصر بكل ما أوتي من قوة لإدراك التعادل ولعب العين متكتلاً أمام مرماه للحفاظ على النتيجة كونه ناقص العدد وكاد الأزرق في الدقيقة 22 ان يسجل من كرة وصلت إلى عامر مبارك وسط ارتباك دفاعي بنفسجي وهو على بعد عشر ياردات من المرمى لعبها لكن وليد سالم تصدى لها ببراعة وأجرى الألماني جابر مدرب النصر ثلاثة تبديلات لتنشيط دماء فريقه وتعديل النتيجة باشراك يوسف موسى وعدنان حسين وخالد سبيل مكان محمد ربيع وعامر مبارك المحترف الادريسي.

وكاد سبيت خاطر ان يسجل برأسه بالخطأ في مرماه عندما حاول تشتيت الكرة الركنية التي لعبها يوسف موسى وحالت العارضة دون دخولها وكانت آخر محاولة للنصر قبل النهاية بثلاث دقائق عندما لعب مسلم أحمد كرة برأسه قبل يد الحارس وليد سالم انشقت الأرض عن حميد فاخر وأبعدها قبل ان تلج مرماه، وفي المقابل أجرى التونسي محمد المنسي تبديلين لترتيب أوراق فريقه حيث أدخل فيصل علي وجمعة خاطر مكان شهاب أحمد وانوكاشي ونجح في تحقيق مأربه وحافظ على الفوز الغالي في الملعب الأزرق بعشرة لاعبين.

أدار المباراة الحكم علي الملا وعاونه صالح المرزوقي وحسن عيسى والحكم الرابع محمد البلوشي وراقبها عبدالرحمن لوتاه، وشهدت طرد الصربي نيناد محترف العين في الدقيقة 43 وإنذاراً لكل من علي مسري وعبدالله علي ورامي يسلم ومن النصر تلقى البطاقة الصفراء درويش أحمد وكاظم علي.

كتب محمد عبدالحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات