3 لقاءات الليلة بختام الأسبوع الثاني عشر لدوري «اتصالات»

النصر يستضيف العين «الجريح» والفوز قاسم مشترك

تختتم الليلة مباريات الاسبوع الثاني عشر لدوري «اتصالات» في بداية انطلاقة الدور الثاني للمسابقة حيث تقام 3 لقاءات تجمع بين دبا الحصن وبني ياس والجزيرة والشعب والنصر والعين على ملاعب الاندية المذكورة اولا وعقب لقاءات اليوم سوف تتوقف المسابقة لمدة عشرة ايام نظرا للقاء الدولي الودي الذي يجمع منتخبنا ونظيره الكوري الجنوبي في اطار استعداداتهما لخوض تصفيات اسيا المؤهلة للنهائيات التي ستقام عام 2007 بـ 4 دول وسوف تستأنف المسابقة يومي 22 و23 الجاري من خلال انطلاقة لقاءات الاسبوع الثالث عشر لدوري اتصالات.

وتمثل لقاءات اليوم بالنسبة للفرق المتنافسة اهمية خاصة لكل فريق سواء من يصارع من اجل البقاء في دوري الاضواء والشهرة كما هو الحال بالنسبة للقاء الذي يجمع دبا الحصن وبني ياس الوافدين الجديدين للاضواء نظرا لظروفهما والنتائج السيئة لهما في الدور الاول وهو ما دفع ادارة الناديين بالاستغناء عن المدربين واسناد المهمة للتونسي لطفي رحيم «دبا الحصن» والذكي محسن اورتيجال «بني ياس».

كما ان هناك ظروفا خاصة فرضت نفسها قبل لقاء النصر والعين في قمة لقاءات اليوم في دبي فالاول وهو صاحب الارض لابديل امامه سوى تحقيق الفوز اذا اراد الدخول في دائرة المنافسة ونفس الشيء ايضا بالنسبة للعين الذي استغنى مؤخرا عن مدربه الشهير ميلان ماتشالا بعد ان ساءت نتائج البنفسج وخسر 4 لقاءات في 10 مباريات وربما تكون هي المرة الاولى التي يخسر فيها الفريق هذا العدد وهو ما جعل ادارة النادي تقيل ماتشالا وتسند المهمة الى المدرب التونسي محمد المنسي الذي يخوض الليلة اختبارا صعبا للغاية له امام فريق كبير مثل النصر ولكن ما يشفع للمنسي انه يعرف جيدا امكانات لاعبيه حيث عمل لفترة طويلة مساعدا لاشهر المدربين في العين وهي المرة الثانية ايضا ان يتولى تدريب الفريق الكروي الاول حيث حدث ذلك في الموسم الماضي عندما تم الاستغناء عن المدرب الفرنسي الان بيران.

يسعي الجزيرة عندما يستضيف الشعب على تحقيق الفوز على ارضه ووسط جماهيره لتجديد امله نحو المنافسة على الدرع وقد تكون مباراته اليوم امام الكوماندوز وباقي اللقاءات الاخرى بمثابة لقاءات الكؤوس لفريق الجزيرة الذي يبحث عن بطولة الدرع الغائبة عنه منذ ان انطلقت المنافسة في موسم 73/74 وايضا يحاول الشعب بقيادة مدربه الجديد والقدير يوسف الزواوي من تحقيق الفوز والعودة بنقاط المباراة الثلاث لاستعادة هيبة الكوماندوز والشيء الملفت في لقاءات الليلة ان هناك 4 مدربين جدد يظهرون على البساط الاخضر مع بداية انطلاقة منافسات الدور الثاني وهم الذكي اورتيجال «بني ياس» والتونسي لطفي رحيم «دبا الحصن» ومواطنه يوسف الزواوي «الشعب» ومواطنه ايضا محمد المنسي «العين» فهي اختيارات جيدة للمدرسة التونسية.

* النصر ـ العين

لقاء النصر والعين هو قمة لقاءات الليلة التي تجمع بين الفريقين الكبيرين في دبي النصر يدخل المباراة وهو بالمركز السادس برصيد 17 نقطة من 5 انتصارات وتعادلين و4 خسائر والعين يخوض اللقاء ورصيده 18 نقطة من 6 انتصارات و4 خسائر ولديه مباراة مؤجلة امام الوصل ولهذا فلابديل امامهما سوى تحقيق الفوز لان اية نتيجة اخرى قد تنصب في النهاية لصالح الاخرين خاصة فريق الوحدة حامل اللقب.

النصر يخوض اللقاء وهو مكتمل الصفوف لاول مرة بعد عودة الثلاثي كاظم علي ومحمد خميس وعلي عباس وحاول مدربه الالماني ادوارد غاير خلال الفترة الماضية من معالجة اخطاء الفريق خاصة الدفاعية التي كلفت النصراوية الكثير والحاقه بـ 4 خسائر بالرغم من البداية القوية له بالدوري.

وسوف تعطي عودة الثلاثي المخضرم النصراوي لصفوف الفريق دفعة معنوية كبيرة للازرق لمصالحة جماهيره ورد اعتبار خسارة الفريق من العين بالدور الاول صفر/1 حيث يمثلون عنصر الخبرة بالفريق في ظل وجود لاعب محترف واحد فقط وهو البرازيلي فالدير حيث لم يتم حتى الان التعاقد مع المحترف الثاني.

اما العين يدخل اللقاء ايضا وهو مكتمل الصفوف في اول اختبار لمحمد المنسي حيث سيشارك في صفوف البنفسج المحترف الصربي نيناد الذي تعاقد مع النادي مؤخرا بالاضافة الى البرازيلي كيلي ليكونا بديلين عن انوكاشي وتيغادا ومن المنتظر ان يلعب المنسي بطريقة 4/4/2 وهي الطريقة التي يجيدها العين تماما حيث اصر ماتشالا المدرب السابق ان يلعب الفريق بطريقة 3/5/2 مما اظهر ضعفا شديدا في خط دفاع الفريق وعدم فاعلية خماسي خط الوسط وهو الامر الذي ادى الى خسارة الفريق في 4 لقاءات كان اخرها امام الاهلي في نهاية الدور الاول وهي الهزيمة التي اطاحت بالمدرب التشيكي ميلان ماتشالا.

* دبا الحصن ـ بني ياس

الظروف متشابهة تماما بين الفريقين اللذين يتصارعان من اجل البقاء في دوري الاضواء فدبا الحصن تعاقد مؤخرا مع المدرب التونسي لطفي رحيم بعد اقالة البرازيلي سيرجيو وبني ياس تعاقد مع المدرب الذكي اورتيجال بعد اقالة المدرب السابق الالماني كراوج والمباراة هي اول اختبار حقيقي لهما دبا الحصن صاحب الارض يحتل حاليا المركز الاخير برصيد 6 نقاط حيث لم يحقق الفريق سوى فوز يتيم واحد وتعادل في 3 لقاءات كان اولها في بداية انطلاقة الدوري امام بني ياس 2/2 وخسر في 7 لقاءات وهو ما جعل ادارة النادي تستغني عن البرازيلي سيرجيو.

اما بني ياس فيحتل المركز قبل الاخير برصيد 8 نقاط وبفارق نقطتين فقط عن دبا الحصن ولهذا فإن اللقاء ليس له بديل اخر لاي منهما سوى تحقيق الفوز والتقدم خطوة الى الامام للهروب من شبح الهبوط الذي يخيم على الفريقين.

دبا الحصن يخوض اللقاء بدون اي لاعب اجنبي بعد ان تم الاستغناء عن المحترف البرازيلي رودريغو في حين يخضع مواطنه ماركوس فيان لعلاج طبيعي بعد الاصابة التي لحقت به اما بني ياس فيدخل اللقاء وهو مكتمل الصفوف وتعاقد النادي مؤخرا مع لاعب بنين عمر بنيجو بابا.

* الجزيرة ـ الشعب

على استاد مدينة زايد بالعاصمة يستضيف الجزيرة الشعب في لقاء مثير بينهما اصحاب الارض يبحثون عن تحقيق الفوز واقتناص نقاط المباراة الثلاث امام الكوماندوز لان الامل مازال متواجدا لدى العنكبوت للمنافسة على درع الدوري، فالفريق يحتل حاليا المركز الثالث برصيد 19 نقطة والفوز سيعطي دفعة معنوية كبيرة للفريق بعد ان خسر ثلاث نقاط ثمينة امام الشباب 1/2 في نهاية الدور الاول في اسوأ مباراة لعبها الجزيرة منذ سنوات.

اما الشعب يدخل اللقاء ورصيده من النقاط 12 نقطة وهو يبحث عن تحقيق الفوز والابتعاد عن المنطقة الخطرة تحت قيادة مدربه التونسي يوسف الزواوي، الجزيرة انهى استعداداته الجيدة للمباراة بقيادة مدربه البلجيكي والتر وصفوف الفريق مكتملة بخلاف اوجبيشي ودياكيه بعدم انضمامهما لمنتخب بلادهما الايفواري والنيجيري المشاركين في نهائيات امم افريقيا التي تقام بمصر يوم 20 الجاري.

كتب خالد عز الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات