الملك جاهز لاستقبال الامبراطور

العنبري يغيب عن اللقاء وخطة لعب جديدة لاسطمبولي

أحسن الملك الشرقاوي استعداداته لاستقبال الوصل «الامبراطور» من اللقاء رقم 64 الذي يجمعهما ويقام عصر اليوم بالملعب الشرقاوي والذي يعتبر عنق زجاجة لكليهما لرغبة الشارقة في مواصلة عروضه الجيدة والمنافسة على الصدارة بعد ان نجح خلال الدور الأول في حصد 18 نقطة يحتل بها المركز الرابع وتحقيق فوز غال على ملعبه يقربه للمقدمة.

فيما يسعى الوصل الى الخروج من منطقة الخطر التي يقبع بها برصيد 10 نقاط يحتل بها المركز التاسع وهو لا يتناسب مع اسم ومكانة الفريق ولذلك يأمل في تحقيق الفوز لتحسين مركزه ومن هنا تأتي اهمية المباراة التي تعتبر قمة بحق لأنها تجمع فريقين من زمن العصر الجميل لكرة الامارات حيث سبق ولعب 63 مرة فاز الشارقة 29 مرة وتعادل 19 وخسر 15 وله 82 هدفاً وعليه 74.

الشارقة يدرك اهمية اللقاء لذلك جاءت استعداداته قوية ولم يحصل الفريق على أية راحة خلال عطلة عيد الأضحى وواصل تدريباته القوية والجادة تحت اشراف المدرب هنري اسطمبولي الذي ركز على تنمية الجانب البدني اضافة الى التدريب على خطة لعب جديدة تتواكب مع اهمية المباراة ولسد العجز الناجم عن غياب عبدالعزيز العنبري عن المباراة لظروف تأديته مناسك الحج ويعلم اسطمبولي ان الاداء الجماعي هو احدى سمات اللعب الشرقاوي هذا الموسم.

لذلك كان تركيزه على ذلك مع تأمين الشق الدفاعي نظراً لقوة ومهارة مهاجمي الوصل فرهاد وألفيرا واجراء تعديل بخط الوسط من خلال اشراك احمد ضياء الذي سيقوم ببعض مهام العنبري مع الحرص على الضغط السريع على دفاع الوصل مبكراً من اجل احراز اية اهداف تحسن الطموح الوصلاوي وينتظر ان يلعب الشارقة بتشكيلة مكونة من: طارق مصبح لحراسة المرمى وعبدالله سهيل، وحسن احمد وفايز جمعة وخميس احمد «طلال حمد» للدفاع.

احمد ضياء وسعود الدوخي واميرسون ونواف مبارك للوسط وسعيد الكاس واندرسون للهجوم.

متابعة: العوضي النمر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات