اليوم في الدوري القطري لكرة القدم

الخور والسيلية يبحثان عن النجاة في افتتاح أسبوع (الأضحى)

وسط مخاوف الاندية العشرة من ان تكون (ضحية) اسبوع عيد الاضحي المبارك وتنطلق مساء اليوم مباريات الاسبوع السادس عشر للدوري القطري لكرة القدم حيث تقام مباراة واحدة تجمع الخور مع السيلية، وتقام غدا مباراتا الشمال مع الاهلي، والغرافة مع الوكرة، وتختتم مباريات الاسبوع بقمتين غاية الاهمية وتجمع الاولى قطر مع السد.

وفيما الثانية يلتقي الريان مع العربي قطبا الكرة القطرية واللذان يتمتعان باكبر شعبية جماهيرية بين جميع الاندية. وينطلق الاسبوع السادس عشر ايضا وسط تغييرات منتظرة في بعض الفرق لعل اهمها الغرافة حامل اللقب حتى الان والريان وصيفه حيث انضم البرازيلي سوني اندرسون مهاجم الريان الى الغرافة وتدرب معه اول امس، كما تدرب مع الفريق البرازيلي الجديد توتي، فيما وصل البلجيكي مبينزا وانضم الى صفوف الريان، وهناك مهاجم آخر في طريقه الى العربي الذي سقط في فخ التعادل بهدف مع السيلية بطل الدرجة الثانية.

افتتاح صعب

البداية اليوم تجمع الخور مع السيلية وهي مباراة ليست سهلة رغم فارق الخبرة والامكانيات بين الخور بطل ولي العهد، والسيلية بطل الدرجة الثانية والذي نجح في احراج العربي امام جماهيره العريضة وخطف نقطة ثمينة الاسبوع الماضي فيما حقق الخور فوزا صعبا على الشمال 6-4، اضافة الى ان لقاءهما بالقسم الاول انتهى بفوز صعب للغاية للخور وبهدف للاشيء.

الخور في المركز الثامن برصيد 17 نقطة، فيما يحتل السيلية المركز العاشر والاخير برصيد 11 نقطة.

لا بديل امام الفريقين وامام كل الفرق سوى الفوز بعد ان زاد الصراع واشتعلت المنافسة واصبح المستوى متقارباً بشكل غير مسبوق .. ويحتاج الخور الى الفوز على الاقل للحاق بفرصته الاخيرة في التأهل الى كأس ولي العهد والدفاع عن لقبه ولا حل امامه سوى الحصول على المركز الرابع على اقل تقدير حيث يتأهل الاربعة الاوائل في الدوري الى البطولة والتي حققها الخور لاول مرة في تاريخه الموسم الماضي.

والسيلية لم يعد امامه سوى الفوز لترك قاع الدوري والتقدم للامام نحو منطقة الامان والهروب من شبح وصراع الهبوط الذي يتهدده مع الشمال.

الفريقان معنوياتهما مرتفعة وهو مايبشر بلقاء جيد ومستوى فني ينال رضاء الجمهور، فالخور بدأ استعادة مستواه وثقته بنفسه.

الدوحة ـ بلال قناوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات