تدرب أمس وينال راحة اليوم

العميد يستأنف مرانه غداً استعداداً لملاقاة الزعيم

يستأنف العميد النصراوي مرانه صباح اليوم على فترة واحدة استعدادا للقاء العين يوم الجمعة المقبل في اولى مباريات الدور الثاني لدوري «اتصالات» والتي ينظر اليها النصراوية على انها مفترق طرق للانطلاقة الحقيقية نحو المنافسة على قمة الدوري خاصة وان الفريق يملك حاليا 17 نقطة يحتل بها المركز السادس وفي حالة فوزه سيرتفع الرصيد الى 20 نقطة مما يجعله منافسا قويا للوحدة والاهلي والجزيرة وكان الفريق قد حصل على راحة اول ايام عيد الاضحى المبارك لكي يقضي اللاعبون اليوم الاول مع اسرهم مما يساهم في رفع معنوياتهم بشكل كبير عند استئناف المران.

وكان الفريق قد تدرب صباح امس تحت اشراف المدرب الالماني غاير حيث اقتصر المران على حصة تدريبية واحدة شملت تقوية الجانب البدني للاعبين وزيادة معدل اللياقة البدنية بشكل يتناسب مع اهمية مباريات المرحلة المقبلة التي تتسم بالقوة والندية والاثارة نظرا لعدم وجود فرص تعويض والكل يسعى الى حصد اكبر عدد من النقاط من اجل تحقيق هدفه..

كما ركز الجهاز الفني خلال التدريبات السابقة على تدارك بعض سليبات الاداء التي بدت خلال مباريات الدور الاول مثل تقوية خط اداء الدفاع ومن خلفه حراسة المرمى والتي تعتبر نقطة ضعف الفريق خلال الدور الاول اضافة الى تعزيز اداء لاعبي خط الوسط لتنشيط الشق الهجومي خاصة وان الفريق لم يسجل سوى 24 هدفا ورغم انه رابع اقوى خط هجوم الا ان طموح النصراوية لايزال كبيرا خاصة وان هذا الخط يضم مهاجماً متميزاً بمكانة البرازيلي فالدير هداف دوري الموسم الماضي.

وسوف يلعب النصر مباراته المقبلة امام العين مكتمل الصفوف حيث سيعود الثلاثي محمد خميس وكاظم علي وهما اضافة مميزة لخط الهجوم اضافة الى لاعبي خط الوسط المتميز علي عباس ولاشك ان عودة الثلاثي يعتبر مكسبا للفريق نظرا لخبرتهم وحنكتهم في ادارة دفة اللعب الى جانب زملائهم.

فيما سيلعب الفريق بمحترف واحد وهو فالدير نظرا لعدم التعاقد مع محترف ثان بديل عن جولي الذي استغنى عنه النادي مؤخرا ومن المقرر ان يصل بعد انتهاء اجازة العيد محترف على مستوى جيد تجري الان مفاوضات معه بعد ان فشلت تجارب النادي مع عدد من اللاعبين مثل البرازيلي ادوارد والذي لايزال يتدرب مع الفريق والمغربي الادريسي الذي صرف النادي النظر عن التعاقد معه وعاد الى موطنه المغرب.

مباراة قوية

من جهته اكد عيسى عبيد مدير الفريق ان مباراة العين تعتبر صعبة بكل المقاييس لانها امام فريق عريق ويتطلع الى تحسين مركزه ومكانته بالمسابقة بعد اجراء تعديل بالجهاز الفني ونحن ندرك اهمية هذه المباراة لذلك جاءت استعداداتنا قوية وتتناسب مع اهميتها حيث تدرب الفريق طوال الفترة الماضية بشكل جيد مع التطبيق العملي على خطة اللعب التي سنخوضها خلال اللقاء والحمد لله النصر خلال هذه المباراة سيكون مكتمل الصفوف خاصة مع عودة المخضرمين اصحاب الخبرة محمد خميس وكاظم علي وعلي عباس.

ولاشك ان عودتهم تعتبر مكسبا للفريق واضافة الى باقي زملائهم الذين يشعرون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم خلال المرحلة المقبلة وان شاء الله نحن عازمون على اداء مباراة جيدة تحقق لنا الفوز من اجل الدخول في صلب المنافسة التي تتواكب مع مكانة النصر وجهد اعضاء اسرته للارتقاء بالفريق لاننا نعلم ان المرحلة المقبلة صعبة بكل المقاييس في مسيرة المنافسة لان كل فريق يرغب في حصد اكبر عدد من النقاط حتى يحقق هدفه سواء بالمنافسة على الصدارة او النجاة من شبح الهبوط.

كتب العوضي النمر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات