صباح الخير ياعرب

من غير ميعاد!

ما الذي يعنيه رحيل انسان عن هذه الدنيا وموته، ونحن نؤمن بأن كلنا ميتون ولن يبقى إلا وجه ربنا الكريم، الا اننا عندما نعرف بموت انسان لابد لنا من الوقوف على مآثر هذا الراحل، وكما جاء في الحديث الشريف عن ابي هريرة ـ رضي الله عنه ـ «اذا مات الانسان انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له» رواه مسلم.

فكم من ملايين البشر الذين جاؤوا الى هذه الدنيا وعاشوا ما عاشوه من سنين طالت او قصرت ثم رحلوا عن هذه الدنيا ولم يبق من ذكراهم الا ما تركته ايديهم من اعمال يستفيد منها من لايزال يعيش في هذه الدنيا، وهكذا، لأننا لا يمكن لنا بأي حال من الأحوال ان نحصر اعداد البشر الذين عاشوا على هذه الارض ومنذ بداية الخليقة، الا اننا نعرف فقط كم واحداً منهم ترك ما ترك من اعمال نافعة يمكن الاستفادة منها.

كان رحيل الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله واسكنه فسيح جناته من هؤلاء البشر الذين تركوا خلفهم الكثير من الآثار والأعمال النافعة والجليلة والتي سوف تظل شاهداً على عطائهم، وكانت الرياضة من بين اهتمامات الفقيد الكبير، خاصة فيما يتعلق بسباقات الخيول وخاصة سباقات القدرة التي يتربع الاماراتيون على عرشها عالمياً وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

لقد تحولت دبي خلال الفترة التي تولى فيها الراحل الكريم حكمها الى حكاية و«حدوتة» رياضية، فلم يكن يمر يوم الا وتشهد دبي حدثاً رياضياً كبيراً، سواء كان عالمياً او اقليمياً او خليجياً او محلياً، ساعد على اقامته ونجاحه تلك البنية الاساسية الرائعة من المنشآت التي تساعد على اقامة مثل هذه الاحداث الرياضية الكبرى.

لقد كانت العصور الأولى مع بداية الحضارة العربية والاسلامية تعطي اهمية خاصة بالادباء والشعراء والمبدعين، وكان الخلفاء والحكام العرب يقومون بالاغداق عليهم بالهدايا والمنح والعطايا، الامر الذي انعكس على ازدهار تلك الحضارة وساهم في اثراء المكتبة العربية بما خلفه هؤلاء الادباء والشعراء والمفكرين.

ومع اختلاف الاهتمامات البشرية مع تغير العصور والازمنة، احتلت الرياضة المكانة التي كان يحتلها الادب والابداع الفكري، على اعتبار انه ابداع انساني من نوع آخر، ولم يكن من الممكن ان تنهض تلك الرياضة دون ان تجد من يهتم بها او يرعاها، ولقد كان الراحل الكريم من عشاق الرياضة وممن يهتمون بها، وان ما تركه من اعمال وانجازات سوف تظل شاهداً على عظمة الفقيد رحمه الله رحمة واسعة وألهم اهله الصبر والسلوان.

رئيس قسم الرياضة العربية بأخبار الرياضة القاهرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات