الانتر يفقد المركز الثاني بإيطاليا بعد تعادله مع سيينا

الانتر يفقد المركز الثاني بإيطاليا بعد تعادله مع سيينا

قدم سيينا الحادي عشر خدمة الى يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب وميلان وصيفه بتعادله سلبا مع ضيفه انتر ميلان صفر/صفر اول من امس في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم. واوقف سيينا، الذي رفع رصيده الى 22 نقطة، الانتصارات المتتالية لانتر ميلان والتي بلغت 6 وحرمه من اعادة الفارق بينه وبين «السيدة العجوز» الى 8 نقاط كما انه خسر المركز الثاني لمصلحة جاره ميلان الفائز على ضيفه بارما 4/3 في ختام المرحلة.

ورفع ميلان رصيده الى 40 نقطة مقابل 49 ليوفنتوس الذي كان تغلب على مضيفه باليرمو 2/1 السبت في افتتاح المرحلة، فيما رفع انتر ميلان رصيده الى 39 نقطة وتراجع الى المركز الثالث.

وافتقد انتر ميلان في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب «ارتيميو فرانكي» الى جهود مهاجمه الدولي البرازيلي ادريانو بسبب الاصابة التي تعرض لها في 21 من الشهر المنصرم خلال مباراة فريقه مع امبولي (4/1) في المرحلة السابقة. وفي المباراة الثانية على استاد «سان سيرو» في ميلانو، حول ميلان تأخره امام بارما صفر/1 الى فوز 4/3 في مباراة مثيرة حبست فيها الانفاس حتى الدقيقة الاخيرة.

وشكلت المباراة مواجهة بارزة بين مهاجم ميلان البرتو جيلاردينو وفريقه السابق بارما بعد انتقاله الصيف الماضي الى فريق «الروسونيري» مقابل 23 مليون يورو. وافتتح باولو كانافارو التسجيل لبارما في الدقيقة 24 مستفيدا من فشل الحارس البرازيلي ديدا في ابعاد كرة من ركلة ركنية مرفوعة من الجهة اليسرى، فتهيأت امام كانافارو الذي اودعها في المرمى الخالي.

ولم تدم فرحة الضيوف سوى 3 دقائق اذ سجل جوزيبي كاردوني هدف التعادل لميلان خطأ في مرمى فريقه عندما حاول قطع كرة الدولي البرازيلي كاكا. ومنح جيلاردينو التقدم لميلان بعد دقيقتين فقط رافعاً رصيده الى 12 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وعزز كاكا تقدم ميلان (36)، الا ان لاعب خط الوسط ماركو ماركيوني تمكن من اختراق حصار لاعبي ميلان وقلص الفارق في الدقيقة 70. واعاد ميلان الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع بواسطة شفتشنكو الذي رفع رصيده الى 10 اهداف في المركز الرابع مناصفة مع انتر ميلان ادريانو. ورد بارما بعد ثلاث دقائق عبر ماركيوني الذي سجل هدفه الثاني عقب تمريرة من برناردو كورادي.

وغاب عن ميلان قائده باولو مالديني ومدافعه الدولي الهولندي ياب ستام للاصابة والدولي البرازيلي كافو لاسباب خاصة، فيما تواجد مهاجمه الدولي الايطالي كريستيان فييري على المدرجات، مما يعزز احتمال تركه لميلان في الايام القليلة المقبلة.

وعلى ملعب «لويجي فيراري» في جنوى، تابع ليفورنو عروضه الجيدة وفاز على مضيفه سمبدوريا بهدفين لكريستيانو لوكاريلي في الدقيقتين 8 و90. ولعب سمبدوريا بعشرة لاعبين بعد طرد مهاجمه فرانشيسكو فلاكي (72).

وعزز ليفورنو موقعه في المركز الخامس برصيد 34 نقطة، فيما تجمد رصيد سمبدوريا عند 25 نقطة وتراجع الى المركز التاسع بعد فوز قطبي العاصمة روما ولاتسيو، اللذين باتا يتقاسمان المركز السابع برصيد 27 نقطة لكل منهما مع افضلية لروما بفارق الاهداف. وعلى ملعب «اوموبونو تيني»، انتزع روما فوزا ثمينا من مضيفه تريفيزو بهدف وحيد سجله البرتو اغينو (36).

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة روما، حقق لاتسيو فوزا كبيرا على اسكولي صاحب المركز الخامس عشر 4/1. وكان الضيف الباديء بالتسجيل عبر روبرتو غوانا (13)، بيد ان لاتسيو ضرب بقوة وسجل رباعية تناوب على تسجيلها المخضرم باولو دي كانيو (29) والبلجيكي غابي مودينغايي (33) والمقدوني غوران بانديف (72) والالباني ايغلي تاري (81).

وتغلب كييفو على ليتشي الثامن عشر 3/1 على ملعب «بينتيغودي». وخسر اودينيزي امام مضيفه كالياري التاسع عشر 1/2. واعطى الارجنتيني المخضرم روبرتو نستور سنسيني التقدم للضيوف (23)، لكنه أدرك التعادل لاصحاب الارض عندما سجل هدفا خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 38. وقبل نهاية المباراة باربعة دقائق اهدى البديل انطونيو لانجيلا هدف الفوز لكالياري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات