سحابة الحزن تخيم على الشارع الرياضي العربي

سحابة الحزن تخيم على الشارع الرياضي العربي

خيمت سحابة الحزن على رحيل الفقيد الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم سماء الشارع الرياضي العربي، واعربت القيادات الرياضية في مختلف البلدان العربية عن عميق حزنها لرحيل الفقيد الغالي.

في لبنان أعرب المعنيون بالشأن الرياضي عن عميق حزنهم للخسارة الكبيرة في رحيل المغفور له، وقال زيد خيامي مدير عام وزارة الرياضة والشباب ان الرحيل المفاجئ للفقيد الكبير خسارة كبيرة للأمة العربية كلها، وأكد غسان فارس أمين عام اتحاد السلة ان ذكرى الفقيد ستبقى محفورة في ذاكرة جماهير الرياضة ومسؤوليها نظراً للدعم الكبير الذي كان يقدمه الفقيد لها.

كما قال رئيس نادي النجمة اللبناني ان المغفور له الشيخ مكتوم كان احد اهم الداعمين لرياضة الفروسية في المنطقة العربية وان رحيله اذا كان يمثل خسارة فادحة فإن هناك خير خلف لخير سلف هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وفي اليمن، وصفت قيادات الحركة الرياضية الفقيد بـ «الأب الروحي» للرياضات البحرية وباعثها الحقيقي والداعم الأول لها على مدى أكثر من عشرين عاماً، كما ينسب له الفضل الأكبر في استعادة المكانة العربية في رياضة الخيول، واعربت شخصيات رياضية مثل بطل التنس اليمني وديع عبدالعزيز، والشطرنجي المعروف عبدالرزاق غلام عن اسفهم البالغ لرحيل الفقيد.

وفي قطر، تواصلت موجة الرثاء التي اجتاحت الوسط الرياضي بعد رحيل الفقيد، وتقدم هاني بلان عضو اتحاد الكرة، وحسن الملا عضو ادارة النادي الاهلي وناصر مهنا عضو ادارة اتحاد اليد، نيابة عن مؤسساتهم بخالص العزاء لشعب الامارات والرياضة العربية عموماً.

وفي تونس تقبل الرياضيون نبأ وفاة المغفور له بمزيد من الاسى والحسرة واعربت شخصيات رياضية عديدة كان في مقدمتهم العاملون في مجال كرة القدم امثال الحارس الدولي السابق عتوقة والمدربان نبيل معلول وخالد حسن ومعهما الدكتور فتحي المكور مدرب الطائرة المعروف بخالص عزائهم للإمارات حكومة وشعباً وعلى وجه الخصوص للرياضة الاماراتية والعربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات