أحمد سيف بالحصا: فقدنا الأب الحنون

أحمد سيف بالحصا: فقدنا الأب الحنون

وصف الدكتور احمد سيف بالحصا رئيس مجلس ادارة نادي الشباب رحيل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ، بالمصيبة الكبرى ليس لشعب الامارات فحسب بل لعموم الشعوب العربية والاسلامية لما للفقيد من مكانة راسخة في نفوس الجميع.وقال الدكتور بالحصا بتأثر كبير : فقدنا الاب الحنون والسند الاكبر والرجل الكريم صاحب المواقف المشهودة والمتميزة في مختلف مجالات الحياة في الامارات وغيرها.

واضاف الدكتور بالحصا : شاء الباري عز وجل وبارادته التي لا راد لها ، ان يعيش شعب الامارات تحت تأثير الحزن العميق بفقد رمزيه الكبيرين المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وخلال فترة وجيزة وبصورة ضاعفت من آلام مصيبتنا برحيل الرجلين اللذين ساهما ببناء اماراتنا الحبيبة بكل اخلاص وتفان وبما جعل من دولة الامارات نموذجا يحتذى به.

صدمة كبرى

ويوضح الدكتور بالحصا قائلا: انها حقا مصيبة كبرى ان نفقد رمزين كبيرين خلال فترة قليلة ولكننا مؤمنين بقضاء الله تعالى وقدره وبجدارة المخلصين من ابناء الامارات في مواصلة مسيرة الخير لوطننا وبذات القوة والفاعلية التي وضع معالمها الاساسية واركانها القوية الراسخة المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم.

ويتذكر رئيس مجلس ادارة نادي الشباب جانبا من المواقف التي لاتفارق ذاكرته حول علاقة ابناء النادي بالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ، قائلا : الجميع يعلم ان المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد كان رئيسا فخريا لنادي الشباب وبما جعله يرتبط بعلاقة حميمية مع جميع ابناء الشباب منذ تأسيس النادي الذي تحتفظ ذاكرة ابنائه بالكثير من المواقف التي لاتنسى ابدا منها زيارات الفقيد الى النادي ، تلك الزيارات التي كانت تمثل عيدا حقيقيا لكل الاسرة الشبابية وعنوان فرح حقيقي .

حنان الأب

ويوضح الدكتور بالحصا : الفقيد الغالي كان يتعامل مع ابناء النادي كأبنائه تماما فكان يبادل الجميع الابتسامة الحانية والنصح السديد والتوجيه الفاعل وبما جعل من ذلك دافعا قويا لتطوير النادي الذي اضحى بفضل تلك التوجيهات احد الصروح البارزة في دولة الامارات حتى اثمر ذلك عن تحقيق انجاز كبير تمثل بالفوز ببطولة اندية التعاون وليكون نادي الشباب اول ناد اماراتي يحظى بشرف الفوز بلقب بطولة خارجية.

موقف مشهود

ويسرد الدكتور بالحصا احد المواقف المشهودة للفقيد مع نادي الشباب ، قائلا : في اواخر عقد الثمانينات ، مر نادي الشباب بظروف مالية صعبة تمثلت بحاجتنا الى مبلغ معين وحينما عرف الفقيد ( بالقصة ) بادر الى ارسال ( شيك ) بالمبلغ المطلوب وقبل ان تقلع طائرته المتجهة الى لندن ليشير بذلك الى حبه وحرصه على ان يكون نادي الشباب قويا ومتوهجا وفي الطليعة دائما.

ويشير رئيس مجلس ادارة نادي الشباب الى ان مواقف المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم لاتقتصر على نادي الشباب فحسب ، بل تتعدى ذلك لتشمل كل قطاعات الرياضة والشباب في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات