الرياضيون العرب ينعون فقيد الأمة

الرياضيون العرب ينعون فقيد الأمة

ردود فعل واسعة مليئة بالحزن والشجن سادت الاوساط الرياضية من المحيط للخليج على رحيل فقيد الأمة المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم.. وقد اصيبت قيادات العمل الرياضي بصدمة المفاجأة من الرحيل غير المتوقع للفقيد الكبير، وكانت أغلب الأوساط التي اتصل بها مراسلو «البيان الرياضي» في العواصم العربية تبدو وكأنها غير مصدقة للخبر وطلب العديد منها تأجيل الحديث عن ردود افعالها حول المصاب الأليم إلى وقت لاحق حتى يتسنى لها «لملمة النفس» من طوفان الاحزان الذي ألم بها، خصوصا وان للفقيد وقفات تحتفظ بها ذاكرتها خلال البطولات العربية والدولية التي استضافتها دبي ��لى مدار العشرين عاما الاخيرة.

وقد أجمعت الأوساط الرياضية العربية على الخسارة الفادحة التي اصيبت بها رياضة الامارات خصوصا والعرب عموما، حيث كانت دبي منارة للاحداث الرياضية المهمة التي علقت في أذهان الجماهير العربية التي شاهدت جميعها منتخباتها وانديتها الوطنية في مختلف اللعبات الرياضية تأتي إلى دبي بكل الحفاوة والترحاب لتتبارى مع اشقائها من العرب في جو كله وفاء ومحبة يحمل في نسماته المجهودات الكبيرة والدعم الهائل الذي قدمه الفقيد الكبير للأسرة الرياضية العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات