خالد الدوخي: التركيز على حكمين فقط أفقدنا الطموح

خالد الدوخي: التركيز على حكمين فقط أفقدنا الطموح

انتقد الحكم الدولي خالد الدوخي قيام الاتحاد الاسيوي بالتركيز على حكمين فقط ومنحهما كل الاهتمام والرعاية من دورات صقل وادارة كل المباريات حتى الدولية منها مع اهمال لباقي عناصر القائمة الدولية بالاتحادات الاهلية مما ترك اثاراً سلبية على هؤلاء الحكام الذين اصطدمت طموحاتهم بواقع مرير فقد اصبحوا حكاما دوليين مع ايقاف التنفيذ وهذا ليس في صالح التحكيم بشكل عام سواء القاري او المحلي.

لان عدم وجود قاعدة قوية لحكام النخبة سيجعل هناك تفاوت في مستوى الاجيال لان السؤال الذي يفرض نفسه دائما ماذا بعد اعتزال حكام النخبة اكيد سيصعد حكم شاب خبراته لاتزال بسيطة وسوف يحتاج الى وقت لاكتساب الخبرات ولماذا لا نهتم به من الان ويصبح لدينا تصنيف لحكام النخبة من خلال الفئة الاولى التي يسمح لها بالتحكيم في البطولات الكبرى والنهائيات والفئة الثانية

ويسمح لها بالتحكيم في بطولات الشباب والادوار التمهيدية والفئة الثالثة لادارة مباريات قطاعات المراحل السنية للمنتخبات والمباريات الودية وغير ذلك وفق وجهة نظر لجان التحكيم مع منحهم فرصة حضور الدورات التدريبية حتى تصقل مواهبهم وخبراتهم بما يساعدهم على الترقي بدون اية مشاكل.

ويضيف الدوخي قائلا ان الاتحاد الاسيوي مطالب بمراجعة الفكرة والعمل على تطويرها مما فيه صالح اللعبة والتحكيم لان الوضع الان اصبح محبطا للغاية وله تأثير سلبي على اداء الحكام حتى على الصعيد المحلي وهذا ليس في الصالح العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات