ضمن برنامجهما لتصفيات آسيا وكأس إفريقيا

منتخبا قطر وليبيا جاهزان للقائهما الودي غداً بالدوحة

انتظم المنتخب الليبي لكرة القدم في معسكر مغلق بالعاصمة القطرية الدوحة في اطار برنامجه واستعداداته لتصفيات كأس افريقيا بالقاهرة, ووصل المنتخب الليبي الى الدوحة مساء الخميس بصورة مفاجئة

حيث كان مقررا وصوله الاربعاء الماضي وتم تأجيل الوصول الى الامس (السبت) لخوض مباراة ودية مع توجو اول من امس الجمعة والغيت لعدم وصول المنتخب التوجولي وسوف يلعب المنتخب الليبي مباراتين وديتين بالدوحة الاولى مع قطر غدا (الاثنين)، والثانية مع الصين لم يتحدد موعدها.

وبدأ الفريق الليبي تدريباته بنادي الوكرة تحت قيادة مدربه وأشرك في المران اللاعبين المختارين وهم: لويس أوغستين وسمير عبود ومفتاح غزالة (حراس المرمى) ومحمود مخلوف وعصام رجب ويونس الشيباني وناجي الشوشان واسامة الحمادي وعمر داوود ووليد عصمان ومادي الفيتوري,

ونادر الترهوني وطارق التائب وأحمد سعد ومرعي الرملي وعبدالسلام خميس وجهاد المنتصر وخالد حسين وناصر صليل ومروان المبروك وأحمد الزوي واسامة الفزاني ونادر كاره وسالم الرواني وأحمد المصلي.

وقبل وصوله الى الدوحة فاز المنتخب الليبي الاربعاء الماضي على فريق المجد بأربعة أهداف وسجل الاهداف نادر كاره هدفين، ومرعي الرملي وسالم الرواني.. وكان من المقرر ان يلعب المنتخب الليبي مع نظيره التوجولي امس لكنه اعتذر عن عدم اللعب في اللحظة الاخيرة.

العنابي بدأ المران

كما بدأ المنتخب القطري مساء اول من امس تدريباته للقاء الودي الذي يأتي في اطار استعداداته لخوض تصفيات كاس آسيا 2007 , وتعد التجربة الليبية هي الثالثة للمنتخب القطري والذي تنتظره تجربة رابعة واخيرة مع طاجيكستان 14 فبراير القادم قبل انطلاق التصفيات الآسيوية وقد خاض مباراتين في اكتوبر ونوفمبر الماضيين مع العراق والارجنتين.

شارك في المران 17 لاعبا هم هم محمد صقر وطلال البلوشي وعلي ناصر وماجد محمد وعبدالله آل بريك (السد) وإبراهيم الغانم وسيد بشير وعبدالعزيز كريم ( العربي ) ومشعل مبارك (قطر) وسعد الشمري وبلال محمد بلال (الغرافة) ووليد جاسم وعادل لامي (الريان) ومشعل عبدالله ويونس علي وعامر الدوسري (الأهلي) ومجدي صديق (الخور) وغاب 3 لاعبين هم عبد الله كوني للراحة وضاحي النوبي ومحمد سعد السليطي للاصابة.

وحث موسيفيتش في اجتماعه مع اللاعبين قبل بداية المران وبحضور فهد الكواري عضو مجلس اتحاد الكرة ومدير المنتخبات الوطنية علي الاستعداد الجيد من اجل الاستحقاقات القادمة واهميتها خاصة تصفيات كأس آسيا 2007 مؤكدا لهم ان لقاء ليبيا يعد بمثابة بداية جديدة تحتاج منهم جميعا نسيان الماضي والتفكير جديا في القادم.

الدوحة ـ البيان ـ بلال قناوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات