متى نشارك لإحراز البطولات ؟!

متى نشارك لإحراز البطولات ؟!

اتحاد كرة القدم الإماراتي يحاول جاهداً لتحسين صورة الكرة الإماراتية من خلال وضع تصورات وخطط لرسم هذه الصورة، ولكن عدم وضوح خط الرسم لهذه الصورة يدخل الشارع الرياضي في متاهات نحن في غنى عنها، فمثلا عندما نتحدث عن بطولة كأس الخليج القادمة المقرر إقامتها في أبوظبي، فيجب أن نكون أكثر وضوحاً في تحديد الهدف من المشاركة فيها، مثلما كان اتحاد كرة القدم واضحاً عندما شارك في بطولة كأس الخليج الماضي في الدوحة مبيناً أن مشاركته للاحتكاك والمشاركة فقط!! ومن الطبيعي أن تنافس الإمارات في البطولة القادمة بما أن الإمارات ستحتضنها!!

هنا تكمن المشكلة وهي «ضبابية» تصورات اتحاد كرة القدم وهذه الضبابية جعلتنا ندفع الثمن غالياً عندما صرح اتحاد كرة القدم بأنه لا يعد بتأهل منتخب الإمارات لكأس العالم 2006، ولم يهتم اتحاد كرة القدم إلى أهمية الصعود إلى الدور الثاني، حيث أننا قد لا نصعد لكأس العالم 2010 أيضا!!

فحسب تصنيف الاتحاد الآسيوي تم وضع الإمارات على رأس المجموعة الخامسة المؤهلة للدور الثاني لكأس العالم 2006 والتي ضمت حسب التصنيف تايلاند واليمن وكوريا الشمالية.. لماذا تم وضع منتخب الإمارات على رأس المجموعة؟ لأنه حاز على المركز الرابع في تصفيات 2002 من بعد الصين والسعودية وإيران وجاءت البحرين وأوزبكستان على رأس مجموعتهما بما أنهما حازا على المركز الثالث في كل من المجموعتين وبالتالي كان من الطبيعي أن يتم وضع كل المنتخبات المذكورة على رأس ست مجموعات بالإضافة إلى كوريا الجنوبية واليابان لأنها من المستوى الأول!!

والآن نحن خارج الحسبة وبالتالي سنكون ضمن المنتخبات المصنفة في المستوى الثاني وستكون الفرق الثمانية الصاعدة للدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2006 وهي اليابان وكوريا الجنوبية وإيران والسعودية وأوزبكستان والبحرين والكويت وكوريا الشمالية على رأس المجموعات الثماني في تصفيات 2010 وهذا يجعلنا ندعو الله بأن نكون تحت ظل المنتخبات ذات المستوى القريبة منا!!

والأمر ينطبق أيضاً في تصفيات كأس الأمم الآسيوية والتي احتل فيها منتخب الإمارات احد المراكز الأخيرة، واعتقد بأننا سنجد صعوبة في الصعود لنهائيات كأس الأمم الآسيوية القادمة، لان التصفيات القادمة ستكون على 12 مقعد ومن بينها اليابان رغم انه بطل آسيا، وسيخرج علينا اتحاد كرة القدم ويقول: «لا نعد بالصعود لكأس آسيا»!! وبعدها سيقول «لا نعد بالصعود لكأس العالم 2010» وقد أوضح اتحاد كرة القدم بأنه «لا يعد بالفوز بخليجي 18».. إذن لماذا نلعب كرة قدم؟

ومثال آخر: بعثة منتخب الإمارات قد ذهبت إلى تايلاند رافعة شعار الفوز فقط وان الفوز وحده يضمن صعود المنتخب الوطني للدور الثاني، بالرغم من أننا لو لعبنا للتعادل أمام تايلاند وفزنا على كوريا الشمالية كنا الآن ضمن الفرق الثمانية التي صعدت للدور الثاني، وبالتالي نضمن وجودنا على رأس إحدى المجموعات في تصفيات كأس العالم 2010... ولن نسمع الجملة المكررة (لا نعد...)!!

وأخيرا... مع احترامي للجميع ولكن لم نسمع قط كلمة (لا نعد) عندما كانت اللجنة المؤقتة على رأس عملها وعندما كان الفرنسي جودار مع الأبيض الكبير، فلماذا نسمعها الآن مع الاتحاد الثابت إلى عام 2008.

ولد بوظبي

منتدى هدف الإمارات

www.uaegoal.com

طباعة Email
تعليقات

تعليقات