شوط مرّ وآخر حلو

منتخبنا يتعادل مع نظيره الليبي ودياً 1/1

تعادل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره الليبي بهدف لكل منهما في اللقاء الودي الذي اقيم بينهما مساء امس بملعب الشارقة بعد تجربة مفيدة للفريقين سيطر الاخضر الليبي على مجريات الشوط الأول وسجل له عمر داود من ضربة رأس قوية ق 39 وادرك عبدالرحيم جمعة هدف التعادل للأحمر الاماراتي ق 60 من تسديدة قوية بعد ان سيطر الفريق على مجريات الشوط بعد ان اشرك المدرب العناصر الرئيسية فتحسن الاداء وسيطر الفريق على مجريات اللقاء وكان قاب قوسين او ادنى من تحقيق الفوز.

سيطر الفريق الليبي على معظم فترات الشوط الأول بفضل حيوية لاعبي خط الوسط خاصة احمد سعد وخالد حسين اللذين شكلا خطورة على فريقنا بفضل مهاراتهما العالية ولم يظهر منتخبنا بمستواه نظراً لضعف اداء لاعبي الوسط وافتقاده الى صانع الالعاب المميز حيث بدا الفريق مفككاً وأداؤه بطيئاً نظراً للتشكيلة الغريبة التي بدأ بها المدرب الفرنسي دومينيك ولم يقدم الفريق في الشوط الأول سوى تسديدة قوية من سالم سعد المتحرك والذي بذل جهداً كبيراً بمفرده مرت بجوار القائم.

اعتمد الفريق الليبي على الهجوم من الجهة اليسرى المكونة من عصام مرعي ومرعي الرملي ونادر سمارا فيما جاء اداء جهته اليمنى ضعيفاًوقد سدد خالد حسين كرتين انقذ القائم واحدة ومعتز الاخرى.. وقد انهى الفريق الشوط بهدف سجله عمر داوود من ضربة رأس قوية اثر تمريرة من ركنية رفعها خالد حسين باتقان وذلك في الدقيقة 39.

تغييرات متوازنة

مع بداية الشوط الثاني اشرك مدرب منتخبنا دومينيك علي عباس ونواف مبارك بدلاً من سبيت خاطر وهلال سعيد وتحسن اداء الفريق ودانت له السيطرة وسنحت فرصة للفريق بعد 5 دقائق من بداية الشوط الثاني حينما سدد نواف مبارك النشيط كرة قوية من ضربة حرة مباشرة ارتطمت بالقائم.. وقد اشرك مدرب ليبيا الثلاثة محمود شفتر ووليد عثمان وعماد الدهماني.

شهدت الدقيقة 60 هدفاً لمنتخبنا حينما رفع نواف مبارك كرة من ركنية اهداها علي مسري لعبدالرحيم جمعة الذي سدد بقوة لحظة خروج الحارس لملاقاته محرزاً هدفاً اعاد التوازن لأداء الفريق وكاد نواف يسجل هدفاً ثانياً فيما اهدى له علي عباس كرة وسددها نواف لحظة خروج الحارس لملاقاته ولكن مادي الفتوري ينقذ الموقف في اخر لحظة..واشرك دومينيك كلاً من سعيد الكاس وحيدر آلو علي بدلاً من سالم سعد النشيط ومحمد خميس واشرف مدرب ليبيا اسامة فزاني بدلاً من المتألق خالد حسين ويسدد مادي الفتوري كرة ينقذها معتز.

ووضح تفوق الاحمر خلال الشوط الثاني بعد ان اعاد المدرب الروح للتشكيلة بمشاركة معظم العناصر الرئيسية حتى ان معتز لم يختبر خلال هذا الشوط بعد ان احكم الفريق السيطرة على مجريات اللعب وتهديد مرمى الفريق الليبي من خلال لاعبي خط الوسط الذين كانت لهم الافضلية والتفوق لفريقنا وقد اشرك المدرب اللاعب المدافع عادل نصيب في اخر فترات زمن المباراة ويخرج الفريقان «حبايب» بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما.

حكم اللقاء الأردني سالم محمود وعاونه علي خلفان ومحمد صالح المرزوقي وحكماً رابعاً محمد عبدالكريم واستخرج الحكم البطاقة الصفراء مرتين للفريق الليبي لكل من عصام بلال وعماد الدهاني.

كتب العوضي النمر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات