روني مفتاح نجاح انجلترا في نهائيات كأس العالم

روني مفتاح نجاح انجلترا في نهائيات كأس العالم

سيشارك المنتخب الانجليزي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم وهو يدرك ان نهائيات المانيا 2006 هي افضل فرصة للفريق للتأهل لنهائي بطولة كبرى منذ نجاح رجال بوبي مور في تحقيق الانتصار عام 1966. وعانى المنتخب الانجليزي من خيبة الامل على مدى اربعين عاما تقريبا اعقبت فوزه بكأس العالم وافتقر الى اللاعبين الاكفاء والحظ للوصول الى النهائي مرة اخرى في نهائيات كأس العالم او بطولة اوروبا.

لكن الفريق يضم الان مزيجا من اللاعبين الشبان واصحاب الخبرة بالاضافة الى مهاجم موهوب هو وين روني الذي احرز اربعة اهداف رائعة في نهائيات كأس الامم الاوروبية 2004. وخلال نهائيات كأس العالم 1998 كان روني يبلغ من العمر 12 عاما ويلعب كرة القدم في الشوارع متظاهرا بانه مايكل اوين.

لكن اوين وروني سيقودان هجوم انجلترا في كأس العالم في يونيو المقبل بدعم من خط وسط قوي بقيادة ديفيد بيكام وفرانك لامبارد وستيفن جيرارد بالاضافة الى بعض من افضل المدافعين في اوروبا. وانهى المنتخب الانجليزي العام بشكل رائع رغم بدايته السيئة هذا الموسم التي شهدت هزيمته 1-4 امام الدنمرك وديا وصفر-1 امام ايرلندا الشمالية في تصفيات كأس العالم.

وفازت انجلترا بصدارة المجموعة الاوروبية السادسة في التصفيات بعد فوزها على بولندا على ملعب اولد ترافورد وزاد الشعور بالتفاؤل بشأن فرص الفريق في الفوز بكأس العالم بعد نجاحه في تحويل تأخره الى فوز 3-2 على الارجنتين في مباراة ودية اقيمت في جنيف في 12 نوفمبر.

ويحتاج السويدي سفين جوران اريكسون مدرب انجلترا الان الى تحديد التشكيلة الاساسية لفريقه ورفع مستوى الانسجام والتجانس بين لاعبيه والا تتكرر الاصابات التي اثرت بشكل سلبي على حملة الفريق في نهائيات كأس العالم 2002.

ويعد بول روبنسون الخيار الاول لاريكسون في مركز حراسة المرمى وسيستعين باشلي كول وجاري نيفيل كظهيرين.

ويتنافس اربعة لاعبين هم ريو فرديناند وسول كامبل وجون تيري وجوناثان وودجيت على مركزي قلب الدفاع بينما لم يستقر اريكسون بعد على شكل خط وسط فريقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات