اكتمال الاستعدادات قبل انطلاق الصافرات

اكتمال الاستعدادات قبل انطلاق الصافرات

اكتملت الاستعدادات الخاصة بدورة ألعاب غرب آسيا الثالثة، فالملاعب والصالات التي ستشهد جنباتها هتاف الجماهير المشجعة والمتحمسة لرياضاتها وأبطالها المفضلين تنتظر اطلاق صافرات الحكام لتقديم أكثر العروض الرياضية إثارة وحماسا، حيث تزينت جميعها بشعارات ولافتات دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة في مظهر غير مسبوق يعطي انطباعاً إيجابياً وتجربة فريدة لجميع المشاركين والمشجعين للألعاب، ولم تقتصر استعدادات المنظمين على توفير وتجهيز المنشآت والمرافق الرياضية الحديثة وحسب، بل انتقلت مظاهر الألعاب لشوارع الدوحة، المدينة المضيفة التي ازدانت بالأعلام واللافتات التي يراها المارة بمدينة الدوحة هذه الأيام.

وقد نجحت الدوحة في أن تجعل من هذا الحدث احتفالية كبيرة وتجربة مثيرة لكافة المعنيين به، اذ لا تكتمل مشاعر سكان المدينة المضيفة بنجاحهم بتنظيم الحدث أو الدورة والأبطال المشاركين فيها، من دون الإحساس بهذه الاستضافة ورؤية مظاهرها ليس فقط في المرافق والمنشآت والملاعب المخصصة للألعاب، بل وفي الشوارع الرئيسية والمنافذ الحدودية والمطارات والمجمعات التجارية وغيرها من المرافق الحيوية للمدينة المضيفة.

كما أن تزيين المدينة المضيفة بالعناصر الأساسية لهوية الألعاب التي تستضيفها يعطي السكان والضيوف إحساسا كبيرا بالمشاركة وبكونهم جزءاً من الحدث إن لم يكونوا فعليا في قلب الحدث.

ومما لا شك فيه ان تطبيق البرامج الخاصة بالمظهر العام للمدن المضيفة للدورات الرياضية العالمية والقارية، كما هي الحال في دورة ألعاب غرب اسيا، يسهم ايجابا في منح الجماهير والضيوف والرعاة والمتطوعين وكافة قطاعات المجتمع في المدينة المضيفة مشاعر تتراوح بين الشعور بالفخر لاستضافة وتنظيم الحدث، ولا تنتهي بالاحساس الذي يتركه المظهر العام لدى كافة المشاركين، بأن مضيفيهم يحتفون بهم وبألعابهم بشتى الطرق، ولا يألون جهدا لمنحهم الشعور بروح الألعاب في كافة مناطق مدينتهم.

وتتناول العناصر الطاغية في الهوية المميزة لدورة ألعاب غرب آسيا الدوحة 2005 العناصر الأساسية في الهوية الثقافية والحضارية للشعب القطري، اذ ان الشعار يجسد عداء لحظة وصوله لخط النهاية الذي يمثل العلم القطري، في الوقت الذي يجسد فيه اللون الذهبي في الشعار على العلاقة بين الشمس الساطعة في أغلب أيام السنة في المدينة المضيفة وعلاقتها برمال شبه الجزيرة القطرية.

وتجدر الإشارة إلى نادي قطر الرياضي الذي سيتم استعراض الفرق المشاركة فيه مساء اليوم هو النادي الذي تم تزيينه بالكامل لاستقبال فعاليات دورة ألعاب غرب آسيا المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات