العودة إلى الجذور حلم يحققه العلم

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 اصبح متوفراً لمن يرغب في استقصاء اصوله من الأسلاف الاقدمين الذين يتحدر منهم، فحص بسيط للحمض النووي الريبي المنقوص الاكسجين «دي.ان.اي» فقد حازت شركة «الجذور الحقيقية» الكائن مقرها في بريطانيا ترخيصاً لتأمين هذه الخدمة باستعمال قاعدة بيانات هائلة للحمض النووي الريبي انشأها أخصائي الوراثيات في جامعة كمبردج الدكتور بيتر فورستر. وقد ظهرت قاعدة البيانات في شريط وثائقي عرضته شركة التلفزة «بي.بي.سي» ـ تحت عنوان «المواطن الأم، رحلة جينية» ـ وهو شريط يستقصي اصول 229 رجلاً وامرأة من العرق الاسود يقيمون في المملكة المتحدة، وقد اكتشف 26 في المئة من المشاركين الذكور، على اثر هذه المبادرة، ان لهم سلفاً من العرق الابيض، ويرد ذلك الى ان الاوروبيين كانوا ينجبون اولاداً من عبيدهم الافريقيين. تجمع قاعدة البيانات الخاصة بالحمض النووي الريبي المنقوص الاكسجين الموجود في هنية الجبلة (او ميتوكوندريا) ـ وهي بمثابة مصنع لتوليد الطاقة تتخذ شكل حبة الفاصوليا وتقع داخل الخلية وتزودها بالطاقة وخلافاً لحمض «دي.ان.اي» الصبغي، ينتقل هذا الحمض من الأم الى الطفل دونما تغير، على امتداد اجيال واجيال، حتى يحصل تغير جيني طبيعي بعد حوالي 20000 سنة. انها اداة ذات مصداقية عالية تستعمل لكشف تاريخ العائلة الشخصي الذي يرقى الى عشرات آلاف السنين، وقد قال الدكتور فورستر: «أتاح لنا تحليل الحمض النووي في هنية الجبلة، فتح نافذة اليوم على الماضي وايجاد طريقة للتعرف على تاريخنا الأبعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات