اكتشاف فيروس سرطان عنق الرحم

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 اكتشف مؤخرا فريق من اطباء النساء الفرنسيين ان سرطان عنق الرحم تتعرض له المرأه بسبب فيروس ينقل عن طريق العلاقات الجنسية واصبح من الممكن استبعاد هذا الفيروس خلال ستة شهور فقط من اكتشافه عن طريق الكشف الجديد. وقد اجرى البحث على مجموعة من السيدات المصابات بهذا المرض والذى يصيب ما بين 20 بالمئة الى 30 بالمئة من السيدات الاقل من 25 عاما و10 بالمئة من الاكثر من 30 عاما. والكشف الجديد يعتمد على أخذ عينة من خلايا عنق الرحم عن طريق فرشة اسنان يتم اغمازها فى سائل مخصوص يتم تحضيره فى المعمل بحيث يظهر الفيروس ويتم المعالجة وهذا الكشف الحديث من شأنه ان يساعد على التوصل فى المستقبل الى مصل للوقاية من فيروس سرطان عنق الرحم. ا. ش. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات