برغم تقدمه التكنولوجي والاجتماعي، المجتمع الغربي يفضل الأطفال الذكور على الإناث

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 تقول دراسة حديثة ان حياة الام الوحيدة (المطلقة او الارملة) تعتمد في نوعيتها ومستقبلها على ما اذا كان طفلها صبي ام فتاه. وقد توصل شيلي لوندبيرج استاذ الاقتصاديات والينا روز استاذ مساعد الاقتصاد بجامعة واشنطن في دراستهما الى ان الام الوحيدة يحتمل ان تتزوج مرة اخرى اكثر من غيرها بنسبة 42% اذا كان طفلها ذكرا. وتقول روز ربما يشعر الآباء بقوة اكبر ان الطفل الذكر يحتاج الى وجود اب، وقد يكون من الاسهل العثور على زوج ثان اذا كان طفل الأم الوحيدة ذكر. استفادت الدراسة من ابحاث سابقة قام بها نفس الباحثين وتثبت ان الاباء الذين لديهم ذكور ينفقون مزيدا من الاموال على اسرهم ويعملون بكد اكبر مقارنة بالآباء الذين لديهم اطفال اناث. ووجد باحثون آخرون ان احتمالات الطلاق بين الآباء الذين لديهم اطفال ذكور تقل عن الذين لديهم اطفال اناث. وتقول روز ولوندبيرج ان هذه الدراسة هي الاولى من نوعها في تسجيل اثر النوع على العائلات الاميركية وغالبيتها ذات الطفل الواحد. واكتشف الباحثان ان الامهات الوحيدات (المطلقات او الارامل) ولديهن اطفال ذكور او طفل ذكر يحتمل ان يجدن زوجا آخر بنسبة تزيد 11% على الامهات اللائي لديهن طفل او اطفال اناث، واستخدما في ذلك بيانات من المسح الوطني لديناميكية الدخول باختيار عينة علمية ممثلة تشمل 600 طفل ذكرا لامهات وحيدات. وتكهن لوندبيرج وروز بان بعض الاباء يعتقدون ان الاطفال الذكور يحتاجون الى قدوة او اب بجوارهم او ان بعض الرجال يفضلون فقط ان يكون الابناء من الذكور. ويقول لوندبيرج اما ان يكون الآباء اكثر اهمية للاطفال او الاطفال (الذكور) اكثر اهمية للاباء. في كلتا الحالتين فان الاحتمال الاكبر ان تتربى الابنة الانثى او البنات الاناث مع الام الوحيدة فرصة كبيرة لعثور الاخيرة على زوج ثان وبالتالي يحتمل ان يكون عدد الاسر ذات الام الوحيدة والاطفال الاناث اكثر عددا. ويقول لوندبيرج ان هذه الدراسات تقدم لنا شيئا عن اسباب حصول الاسر المفردة (ذات الام فقط) على زوج او اب جديد. وبالطبع يظل كثير من الاباء (الرجال) المتزوجين فعالين في حياة ابنائهم وقد احصى التعداد الاميركي الاعداد المتزايدة من الاباء الذين يعيشون مع اسرهم دون زواج رسمي وتقوم روز وزميلها لوندبيرج بدراسة بالاشتراك مع اختصاصي علم الاجتماع لفحص الظروف التي تدفع الآباء غير المتزوجين للزواج، وكيفية تأثير نوع الاطفال (ذكر ام انثى) على هذا الزواج. وفي الوقت ذاته يعتقد الباحثان انه من الضروري اجراء مزيد من الدراسات لمعرفة سبب تعاظم فرصة الام الوحيدة لاطفال او طفل ذكر في الحصول على زوج ثان. وتقول روز ان بعض الاباء يرون في الابناء الذكور امتدادا لحياتهم. أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات