إحياء غرفة الكهرمان في روسيا

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 بعد ان اقتفى اثرها صائدو الثروات لعقود أعيد انشاء غرفة الكهرمان الروسية المفقودة في قصر على مقربة من سان بطرسبرغ وهي الان بانتظار ازاحة الستار. منذ نحو 60 عاما سرقت جيوش المانيا النازية المنسحبة جداريات أسطورية من الكهرمان وهي اشهر زخارف القصور الرائعة خارج سان بطرسبرغ التي كانت عاصمة روسيا قبل الحقبة الشيوعية وفقدت الجداريات في خضم فوضى الحرب العالمية الثانية. ولكن بعد 20 عاما من العمل نجح صناع روس في اعادة بناء ما اطلق عليه ثامن أعجوبة من عجائب الدنيا في قصر كاثرين الثانية على بعد 25 كيلومترا خارج سان بطرسبرغ. وقال الكسندر كيدرنسكي احد المتخصصين الذين وضعوا تصميم الغرفة «الغرفة التي تشاهدونها الان أعيد بناؤها لتماثل ما صممه صناع منذ 300 عام» وكانت الجداريات المصنوعة من الكهرمان المزخرف الرائع والتي تشع دفئا في ضوء المصابيح هدية من ملك بروسيا فردريك وليام لقيصر روسيا بطرس الاكبر عام 1716. ولكن هذه الهدية الرائعة التي كان الغرض منها ان تكون شاهدا على الصداقة الالمانية الروسية اصبحت رمزا للشقاق. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات